المكتبة الوطنية تحتفي باليوم العالمي للملكية الفكرية

تم نشره في الخميس 26 نيسان / أبريل 2012. 03:00 صباحاً

عمان - يحتفي العالم باليوم العالمي للملكية الفكرية، الذي يصادف السادس والعشرين من نيسان(ابريل) في كل عام، حيث يستذكر العالم ويقدّر ما أنتجه العقل البشري من اختراعات أو كتابات أدبية أو فنية أو أسماء أو رموز أو صور.
وقال مدير عام المكتبة الوطنية محمد يونس العبادي في تصريح صحفي، إن المكتبة تدرك أهمية هذا اليوم ورمزيته، حيث ارتأت أن يكون احتفالها بتكثيف مجالات التوعية بحماية حق المؤلف والتشديد على المخالفات التي تنتهك هذه الحقوق. وأكد أن المكتبة الوطنية كثفت من جولاتها التفتيشية على منافذ بيع المصنفات المحمية وتحويل المخالفين إلى القضاء، مشيرا إلى ان هذه الحملة مع اليوم العالمي للملكية الفكرية، وكذلك مع اليوم العالمي للكتاب وحق المؤلف هي لتكريم دور النشر الأكثر نشاطاً في مجال الإيداع القانوني للكتب وتنظيم معارض للكتب المودعة في الدائرة.
وأشار إلى تنظيم العديد من الندوات وورش العمل المتخصصة بالتعاون مع المنظمة العالمية للملكية الفكرية (الوايبو)، التي تدعم النتاج الوطني وحمايته والمحافظة عليه، وتوفير البيئة الآمنة الجاذبة للاستثمار.
وأكد أن جهود الحكومة في مجال حماية حق المؤلف ومكافحة القرصنة على برامج الحاسوب، أسهمت في خفض نسبة القرصنة على برامج الحاسوب حيث استقرت في عامي 2009 و 2010 عند نسبة 57 بالمائة.
وقال العبادي إننا نسعى لايجاد بيئة حاضنة للابداع خالية من الاعتداء على حقوق الآخرين الفكرية، والتقيد التام بما جاء بقانون حماية حق المؤلف تعزيزاً للمكانة الدولية التي يحظى بها الأردن في مجال سن وإنفاذ القوانين الخاصة في هذا المجال.
واضاف ان التعاون مع جميع المعنيين بتنفيذ القانون يعد من أهم عوامل النجاح في محاربة القرصنة والاعتداء على حقوق مبدعينا وفنانينا، وأصحاب الحقوق أنفسهم في الدفاع عن حقوقهم. - (بترا)

التعليق