"عمان للرقص المعاصر" يواصل فعالياته بعرض "الموهبة"

تم نشره في الخميس 26 نيسان / أبريل 2012. 02:00 صباحاً
  • جانب من عرض "الموهبة" الذي أقيم على المسرح الدائري بالمركز الثقافي الملكي أول من أمس - (تصوير : أسامة الرفاعي)

معتصم الرقاد

عمان- تواصلت فعاليات مهرجان عمان للرقص المعاصر أول من أمس بالعرض البريطاني "الموهبة" لفرقة باليه بويز - المملكة المتحدة، الذي أقيم على مسرح المركز الثقافي الملكي.
ويستضيف المركز الوطني للثقافة والفنون فرقة باليه بويز من المملكة المتحدة بدعم من المجلس الثقافي البريطاني.
يتميز عرض "الموهبة" بثلاثة أعمال منسجمة ومتكاملة تمزج ما بين الرقص المليء بالطاقة والبهجة والفيلم المصاحب للعرض، بالإضافة إلى بعض اللقطات الخاصة من وراء الكواليس، التي اشتهرت بها الفرقة.
واشتمل العرض على المقطوعة الآسرة "توريسن" من تصميم راسيل ماليفانت والمقطوعة المؤرقة "الفا" من تصميم بول روبرت والمقطوعة المشهورة عالميا "فويد" من تصميم التشيكي جارك سيميريك.
وتعد فرقة "باليه بويز" من أهم الفرق الرائدة في مجال الرقص في المملكة المتحدة . فقد تأسست على يد كل من؛ مايكل نان وويليام تريفيت وهم من رواد الرقص السابقين في فرقة الباليه الملكية. وتتألف فرقة باليه بويز الآن من ثمانية راقصين ذكور مبدعين في مجالهم، الذين يقومون بتقديم أهم العروض المتنوعة والمبدعة في أنحاء العالم.
ويعقد المهرجان العام الحالي بدعم من التلفزيون الأردني، ووزارة الخارجية النرويجية، والسفارة النرويجية، والمركز الثقافي البريطاني، والمعهد الإسباني، وحكومة هولندا، والمؤسسة الثقافية السويسرية، والسفارة الكندية، والمركز الثقافي الملكي، والدائرة الفدرالية للشؤون الخارجية السويسرية، وأمانة عمان الكبرى، ومطبعة السفير.
والمجلس الثقافي البريطاني هو منظمة المملكة المتحدة الدولية للفرص التعليمية والعلاقات الثقافية، وهي مؤسسة خيرية.
ويشارك في المهرجان الذي تتواصل فعالياته حتى الثامن والعشرين من الشهر الحالي سبعة عروض لفرق عالمية من إسبانيا، هولندا، بريطانيا، النرويج، سويسرا وكندا. هذا وخصص المهرجان أربعة عروض للأطفال من الفئة العمرية من 5 فما فوق لإتاحة الفرصة لهم، للاطلاع والاستمتاع بهذه العروض حيث سيقدم العروض فرق من النرويج وهولندا وبريطانيا .
كما وتعقد على هامش المهرجان ورشات عمل للفنانين والمهتمين في هذا المجال، حيث عقدت أمس الأربعاء فرقة 7273 السويسرية ورشة عمل متخصصة، في حين ستقوم فرقة سوزان ميلير وبايفيو للإنتاج الكندية بعقد ورشة عمل يوم غد الجمعة في مقر المركز الوطني للثقافة والفنون.

motasem.alraqqad@alghad.jo

التعليق