معرض يكشف رؤية دافينشي للجسد البشري

تم نشره في الاثنين 23 نيسان / أبريل 2012. 03:00 صباحاً

لندن- يستضيف قصر باكنجهام لأول مرة بداية من الرابع من الشهر المقبل معرضا لرسوم الفنان الشهير ليوناردو دافينشي والذي يعد الجسد البشري محورها الرئيسي.
ويعد هذا المعرض الأكبر من نوعه فيما يتعلق بأعمال دافينشي حول الجسد البشري، حيث ظلت هذه الرسومات طيلة 300 عام مخفية في لفافة من الجلد.
وكان دافينشي خلال الفترة بين العام 1789 و1513 قام بدراسات دقيقة حول العظام والعضلات والأعضاء الداخلية للجسد مثل؛ القلب والمخ.
وكانت نية دافينشي نشر هذه الدراسات في لوحة كبيرة عن تشريح الجسد البشري ولكن وفاته في 1519 منعته من القيام بهذا الأمر.
وبيعت اللوحات عقب وفاة دافينشي للنحات بومبيو ليونيو الذي أبقاها محفوظة في لفافة جلدية حتى تم الكشف عنها في العام 1900.-(إفي)

التعليق