دي ماتيو يتحول إلى المرشح الأبرز لتدريب تشلسي بصفة دائمة

تم نشره في الجمعة 20 نيسان / أبريل 2012. 02:00 صباحاً

لندن -  بات المدرب المؤقت روبرتو دي ماتيو اقوى المرشحين لتولي تدريب نادي تشلسي الانجليزي بعد ان نجح في تحويل النادي اللندني من فريق متعثر لا يعرف وجهته إلى فريق لا يفصله سوى 90 دقيقة عن الوصول لنهائي دوري ابطال اوروبا لكرة القدم.
وبفضل خطط المدرب الايطالي دي ماتيو (42 عاما) مع قليل من الحظ وأساليب الدفاع القوية فاز تشلسي في ملعبه 1-0 على برشلونة الاسباني حامل اللقب في ذهاب الدور قبل النهائي لدوري ابطال أوروبا أول من أمس الاربعاء.
ورغم سيطرة برشلونة على الكرة ومحاولاته العديدة على مرمى تشلسي إلا أن الانتصار إلى جانب الفوز 5-1 على توتنهام هوتسبير 5-1 في نصف نهائي كأس الاتحاد الانجليزي لكرة القدم الأحد الماضي وضع تشلسي على أعتاب الفوز ببطولتين.
وتولى دي ماتو تدريب تشلسي على أساس مؤقت اثر اقالة سلفه البرتغالي اندري فياس بواش في الرابع من آذار (مارس) الماضي وشرع مباشرة في عملية إعادة الثقة إلى الفريق وبصفة خاصة في أوساط كبار لاعبي الفريق الذين انتقد بعضهم وبشكل علني المدرب البرتغالي المقال بسبب تراجع أداء الفريق.
إلا أن دي ماتيو لاعب تشلسي السابق أجرى تغييرات كبيرة عندما وضع فرانك لامبارد في خط الوسط وحفز الاسباني فرناندو توريس ليعود إلى التهديف من جديد وأعاد روح الفريق التي كانت شبه معدومة أيام فياس بواش.
ومنذ توليه المهمة فاز تشلسي عشر مرات وتعادل مرتين وخسر مرة واحدة في 13 مباراة إلا أن دي ماتيو الذي يحظى باحترام لاعبي الفريق يرفض الدخول في أي حديث عن امكانية توليه تدريب النادي اللندني بشكل دائم. -(رويترز)

التعليق