الإحباط يتسرب إلى نفس ريد بول

تم نشره في الخميس 19 نيسان / أبريل 2012. 03:00 صباحاً
  • سائق ريد بول مارك ويبر يخرج من مرآب فريقه في سباق الصين يوم الأحد الماضي -(رويترز)

مدن - يبدو أن الاحباط بدأ يشق طريقه إلى فريق ريد بول-رينو بعدما أكد سائقه الأسترالي مارك ويبر انه سيكون راضيا في حال تمكن الأحد المقبل من الصعود إلى منصة تتويج جائزة البحرين الكبرى، المرحلة الرابعة من بطولة العالم لسباقات فورمولا 1.
فبعد أن هيمن ريد بول على مجريات الموسم الماضي، حيث خرج فائزا في 12 سباقا من أصل 19 وانطلق من المركز الأول في 18 مناسبة، بدأ الفريق النمساوي موسم 2012 بشكل مخيب إذ فشل في تحقيق الفوز خلال السباقات الثلاثة الأولى وكانت أفضل نتيجة له احتلاله المركز الثاني في السباق الأسترالي الافتتاحي عبر بطل العالم الألماني سيباستيان فيتل.
واعترف ويبر بأنه سيكون راضيا في حال حل ثالثا او ثانيا في سباق الأحد المقبل على حلبة البحرين الدولية، خصوصا ان الفرق لم تختبر الجانح الخلفي المتحرك "دي ار اس" وإطارات بيريلي على هذه الحلبة بسبب إلغاء سباق العام الماضي نتيجة الاضطرابات التي شهدتها البحرين.
وأضاف ويبر "لم نتواجد على هذه الحلبة لمدة عامين والمرة الأخيرة التي تسابقنا فيها على هذا المسار كانت في 2009 (تم اعتماد مسار مختلف في 2010). لم نسابق هنا أيضا بإطارات بيريلي (حلت بدلا من بريدجستون الموسم الماضي) او الجانح الخلفي المتحرك (دي ار اس). من المثير للاهتمام ان نرى كيف سيكون الوضع مع هذه التعديلات. كل المكونات الضرورية موجودة من أجل سباق آخر مثير".
وواصل "سيكون من المهم جدا ان نفهم الاطارات بشكل سريع وتحتاج إلى سرعة عالية جيدة وإلى كبح جيد. انه سباق حار، الحرارة ستكون أكثر ارتفاعا من سباقي أستراليا وشنغهاي واقرب إلى حرارة ماليزيا. سيكون من الجيد ان اصعد إلى منصة التتويج قبل الانتقال إلى أوروبا".
وبدوره توقع فيتل ان يكون السباق متطلبا لأن التغييرات المناخية تجعل التسابق مسألة صعبة للغاية، مضيفا "الحلبة تتطلب الكثير من السائقين لأن التغير الدائم في خصائص المنعطفات يجعل من الصعب عليك ان تحقق الزمن المرجو خلال لفة".
وواصل "ولأن الحلبة موجودة في وسط الصحراء، عليك التعامل مع مسألة الرمال التي تتحرك مع الرياح، وبالتالي قد تظهر فجأة في امكنة جديدة على الحلبة خلال اللفة التي تقوم بها. لا تعلم بتاتا اين ستكون الحلبة زلقة".
غموض يكتنف  مستقبل هاميلتون
كشف السائق البريطاني لويس هاميلتون الذي توج بلقب بطولة العالم لسباقات فورمولا 1 العام 2008، انه ليس حاضرا في الوقت الحالي من أجل توقيع عقد جديد مع ماكلارين-مرسيدس لكنه أمل أن يكون متواجدا مع الفريق البريطاني خلال الأعوام المقبلة.
وينتهي عقد الأعوام الخمسة الذي يربط هاميلتون بماكلارين في ختام الموسم الحالي ما يفتح الطريق امام السائق الأسمر لكي يوقع مع اي فريق يريده وذكرت بعض التقارير ان البريطاني البالغ من العمر 27 عاما قد ينتقل إلى ريد بول أو فيراري أو حتى مرسيدس جي بي لكي يخلف الألماني الاسطورة ميكايل شوماخر المرشح اعتزاله مجددا في نهاية الموسم.
لكن هاميلتون رفض في الوقت الحالي أن يكشف عما يعتزم القيام به بعد انتهاء عقده، مشددا على انه سعيد حيث يتواجد حاليا، مضيفا في تصريح لصحيفة "ذي تلغراف" البريطانية "ليس لدي اي مخططات في الاتجاهين (البقاء او الرحيل). لا أحتاج لأن يقوم أحد باقناعي. عندما أجد نفسي بحاجة لذلك، قد يكون في اي وقت طالما انه قبل العام المقبل، فساقرر حينها مسألة مستقبلي. لكن الفريق يقوم بعمل مذهل وليس بامكاني أن أكون أسعد من ذلك".
وفي معرض رده على سؤال حول إذا كان يواجه صعوبة في ترك الفريق الذي احتضنه منذ ان كان يبلغ 13 عاما، قال هاميلتون "نعم, لا أشعر اني أريد الرحيل. لم أجلس للتفكير بمستقبلي. كل ما فعلته هو الجلوس للتفكير بهذا العام. أمل أن أكون متواجدا هنا خلال أعوامي المقبلة في فورمولا 1، وهذا ما أريده في الوقت الحالي".
وختم "كل شيء أفضل هذا العام. الفريق أفضل. السيارة أفضل. أنا أفضل بكثير.. الأمور رائعة وذلك ينعكس على أدائي".
ويتصدر هاميلتون ترتيب بطولة السائقين برصيد 45 نقطة وبفارق نقطتين عن زميله ومواطنه جنسون باتون وذلك بعد أن حل ثالثا في كل من السباقات الثلاثة الاولى لهذا الموسم.
ايكلستون يستبعد إقامة سباق في نيوجيرزي
ألقى البريطاني بيرني ايكلستون مالك الحقوق التجارية لبطولة العالم لسباقات فورمولا 1 بشكوك حول امكانية اقامة سباق للجائزة الكبرى في نيوجيرزي في حزيران (يونيو) من العام 2013 رغم توقيع اتفاقية لعشر سنوات في العام الماضي.
ونقلت هيئة الاذاعة البريطانية "بي بي سي" عن ايكلستون قوله أول من أمس الثلاثاء "ربما يقام سباق نيويورك في 2013.. الأمر يتعلق بالتوقيت.. في 2013 أو 2014".
ومن المقرر ان يقام سباق نيويورك مباشرة قبل سباق جائزة كندا الكبرى وسيمنح الولايات المتحدة جولتين من البطولة إذ أنه من المقرر ان تقام النسخة الأولى من سباق أوستن بتكساس في تشرين الثاني (نوفمبر) من العام الحالي اذا اكتمل بناء الحلبة في الوقت المحدد. ولم تستضيف الولايات المتحدة أيا من سباقات البطولة منذ سباق انديانابوليس في 2007، وفي كانون الأول (ديسمبر) الماضي تم التوصل الى اتفاق بين ايكلستون والمسؤولين المحليين عن تنظيم سباق نيوجيرزي. -(وكالات)

التعليق