بنك الكويت الوطني يحقق 292 مليون دولار أرباحاً صافية

تم نشره في الأربعاء 18 نيسان / أبريل 2012. 03:00 صباحاً
  • الرئيس التنفيذي لمجموعة بنك الكويت الوطني إبراهيم شكري دبدوب-(من المصدر)

عمان- حقق بنك الكويت الوطني- الأكثر أماناً والأعلى تصنيفاً في الشرق الأوسط- أرباحاً صافية بلغت 292 مليون دولار في الربع الأول من العام 2012، بارتفاع قدره 5,5 % عن أرباح الربع السابق والأخير من العام 2011، وهي أعلى أرباح فصلية يحققها البنك منذ العام 2008.
وارتفعت موجودات البنك الإجمالية إلى 51,8 مليار دولار أميركي، بنمو بلغ 3,5 % مقارنة مع الربع الأول من العام 2011، كما ارتفعت حقوق مساهميه بواقع 5,5 % لتصل إلى 8,1 مليار دولار أميركي. وبلغ العائد على إجمالي الموجودات 2,33 % والعائد على حقوق المساهمين 15 %، وهي من أعلى العوائد على مستوى المنطقة.
وقال الرئيس التنفيذي لمجموعة بنك الكويت الوطني إبراهيم شكري دبدوب إن نتائج البنك الوطني القوية تثبت متانة وضعه المالي وقدرته على مواصلة النمو وتحقيق الأرباح على الرغم من البيئة التشغيلية الصعبة محليا وإقليمياً.
وشدد دبدوب على أن جميع أرباح البنك الوطني جاءت بفضل النشاط التشغيلي الحقيقي للبنك محليا وإقليميا، إذ ارتفعت الإيرادات التشغيلية إلى 481,4 مليون دولار أميركي في الربع الأول من العام 2012، وذلك تأكيداً على قوة نموذج أعمالنا واستراتيجيتنا الناجحة.
وأشار دبدوب إلى أن نتائج الوطني في الربع الأول من العام الحالي تثبت أيضاً قدرة البنك على تخطي الأزمات وتجاوز التحديات بثبات بفضل السياسة المتحفظة التي ينتهجها منذ تأسيسه وإدارة المخاطر وأسس الحوكمة الرشيدة التي يتبعها، إلى جانب استقرار إدارته ووضوح رؤيته الاستراتيجية، وهو ما مكنه من الحفاظ على تصنيفاته الائتمانية الأعلى بين بنوك الشرق الأوسط كافة، وتتويجه بإجماع عالمي في المرتبة 33 ضمن أكثر البنوك أماناً في العالم للعام 2012.
هذا ويحتفظ بنك الكويت الوطني بأعلى التصنيفات الائتمانية على مستوى الشرق الأوسط من وكالات التصنيف العالمية وهي؛ موديز وستاندارد أند بورز وفيتش، اعتماداً على أدائه المتنامي وجودة أصوله ومتانة قاعدته الرأسمالية واستراتيجيته الواضحة. كما حافظ الوطني على موقعه كأفضل بنك في الشرق الأوسط للعام الثاني على التوالي بإجماع عالمي من قبل كل من ذي بانكر ويوروماني وجلوبال فاينانس.

التعليق