انطلاق إياب المربع الذهبي لسلة الممتاز

الأرثوذكسي يواجه مطارده التطبيقية وكفريوبا يسعى للتعويض

تم نشره في السبت 14 نيسان / أبريل 2012. 02:00 صباحاً

عمان - الغد- تنطلق في صالة اميل حداد في النادي الأرثوذكسي عند الساعة السادسة مساء اليوم، منافسات الجولة الأولى لمرحلة إياب المربع الذهبي لكرة السلة للرجال، بلقاء يجمع الأرثوذكسي متصدر ترتيب الفرق برصيد 6 نقاط مع ضيفه ومطارده العلوم التطبيقية برصيد 5 نقاط، يليه عند الثامنة مساء لقاء كفريوبا برصيد 4 نقاط مع الرياضي برصيد 3 نقاط.
فوز الأرثوذكسي في مباراة اليوم يعني ضمان انتقاله الى المرحلة النهائية للبطولة، وهو ما سيحاول التطبيقية تحقيقه لرد اعتباره لخسارته في مرحلة الذهاب، وضمان الانتقال ولو في البطاقة الثانية للمرحلة النهائية، كما ستكون مباراة الرياضي اليوم الفرصة الأخيرة وإن كانت صعبة للمنافسة على إحدى بطاقتي المرحلة النهائية والتي يشترط أن يحقق ثلاثة انتصارات متتالية، في حين يحاول كفريوبا تعويض خسارته الأخيرة والحفاظ على آماله لخطف البطاقة الثانية للنهائي.
الأرثوذكسي × التطبيقية
مواجهة الأرثوذكسي والتطبيقية ستكون بالغة الإثارة والندية، كونها تجمع بين المتصدر ومطارده، والأخير سيحاول تعويض خسارته في مرحلة الذهاب وبفارق نقطة واحدة، مدركا أن مهمته لن تكون صعبة إذا أحسن تنظيم أوراقه الفنية بما يتواءم مع سير المباراة.
بدوره فإن الأرثوذكسي لن يسمح لمطارده أن يقلب موازين البطولة والتعادل معه في الرصيد النقطي، وإن كان ذلك على الصعيد المعنوي، فبقاء الوضع على حاله بين المتصدر ووصيفه، يعني دخول الفريقين في المرحلة النهائية للبطولة والتي ستحدد هوية البطل، لذا سيحاول صانع ألعاب الأرثوذكسي أسامة دغلس فرض حصار قوي على دفاع التطبيقية بالتعاون مع فارس سقف الحيط وأنفر شوابسوقة والبديل تامر قطامي، من خلال التمرير السريع ومحاولة خلق ثغرات تسمح لدغلس في الاختراق من العمق أو التسديد من خارج القوس لسقف الحيط وشوابسوقة وشادي فليفل، مع الاستعانة بجهود وتحركات زيد عباس داخل وخارج المنطقة وما يوفره من عمليات حجز لإحداث شرخ في دفاع التطبيقية، فضلا عن دوره مع زيد الخص في عمليات المتابعة تحت السلة.
التطبيقية يدرك أهمية قيامه بتطبيق أسلوب الدفاع الضاغط على مفاتيح اللعب في خصمه، وخاصة تحركات دغلس خارج القوس، ومراقبة زيد عباس تحت السلة وعلى الأطراف، قبل التفكير في بناء أي عمليات هجومية، والتي يدرك فيها وسام الصوص أهمية التمرير السريع وتبادل المراكز مع محمود عابدين وموسى العوضي على الأطراف، وفي الجانب الدفاعي يدرك التطبيقية أهمية الارتداد السريع للمواقع الخلفية، خاصة وأن الأرثوذكسي يمتلك خاصية بناء الهجمات السريعة عبر عباس ودغلس وفليفل، مع الضغط على تحركات سقف الحيط وشوابسوقة، وبالتالي القضاء على معظم محاولات التسديد من أطراف القوس.
كفريوبا × الرياضي
سيحاول صانع ألعاب كفريوبا فضل النجار بالتنسيق مع زملائه هاني الفرج ونضال الشريف ومالك خشان، التنويع في أساليب اختراق دفاع الرياضي المتماسك، وإحداث ثغرات تسمح للشريف والنجار بالاختراق من العمق، أو توفر مساحات آمنة لتسديدات الفرج وخشان من خارج القوس، وفي الشق الدفاعي سيحاول الفرج والشريف قطع كرات الرياضي وتحويلها إلى هجمات خاطفة على سلة الرياضي بإسناد من احمد الحمارشة وخلدون أبو رقية، مع ضرورة الالتفات إلى الارتداد السريع للمواقع الدفاعية.
بدوره سيعتمد الرياضي على عمار جبري وفادي السقا كصانعي ألعاب في بناء الهجمات، بإسناد من عيسى كامل وعلي الزعبي ومحمد جمال، مع النقل السريع للكرة وتبادل المراكز والتقاطعات على حدود القوس وتحت السلة، لإفساح المجال أمام علي جمال واحمد الدويري للقيام بعمليات المتابعة تحت السلة، والوقوف في وجه تحركات أبو رقية والحمارشة، كما سيعتمد الرياضي على قدراته في بناء الهجمات المرتدة للبقاء على مقربة من خصمه لما يتعلق في التسجيل، مع فرض رقابة لصيقة على محاولات النجار وخشان والفرج للاختراق من العمق والأطراف أو في التسجيل من خارج القوس، وذلك عبر الضغط على تحركاتهم مع مواصلة هذه الرقابة حتى لو دفع كفريوبا بالبدلاء.

التعليق