الرمثا: اعتصام للمطالبة بمحاسبة معتدين على مشيعي جنازة لاجئ سوري

تم نشره في الثلاثاء 10 نيسان / أبريل 2012. 02:00 صباحاً

أحمد التميمي

الرمثا - اعتصم العشرات من سكان لواء الرمثا أمام مبنى المتصرفية أمس، احتجاجا على قيام بعض الأشخاص يوم الجمعة الماضي برمي الحجارة على مشاركين في تشييع جثمان لاجئ سوري توفي متأثرا بجراح أصيب بها في سورية.
وطالب المشاركون في الاعتصام بضرورة معاقبة الأشخاص الذين اعتدوا على المسيرة وتحويلهم إلى القضاء، مستنكرين هذا الفعل الذي لا يمثل أهالي مدينة الرمثا الذين استقبلوا اللاجئين السوريين وقاموا بتأمين المساكن والمواد الغذائية لهم.
وكان الشاب السوري عصام الفشتكي وصل عبر الشيك الحدودي بين درعا السورية والرمثا متأثرا بجروح أصيب بها أثناء دخوله حيث تم إسعافه إلى مستشفى الرمثا الحكومي، ثم ما لبث أن فارق الحياة، وتم تشيع جثمانه والصلاة عليه من المسجد العمري في اللواء.
واضطر المشاركون في الجنازة إلى منع الأشخاص واستكمال تشييع الجنازة، الأمر الذي تطور إلى حدوث مشاجرة بينهم أدى إلى إصابة شخصين تم نقلهما إلى المستشفى لتلقي العلاج، فيما باشرت الأجهزة الأمنية في شرطة الرمثا التحقيق في الحادثة.

[email protected]

التعليق