موظفو قصر العدل في إربد يعتصمون لتحسين أوضاعهم المعيشية

تم نشره في الثلاثاء 10 نيسان / أبريل 2012. 03:00 صباحاً

أحمد التميمي

اربد - اعتصم العشرات من موظفي قصر العدل في إربد، أمام المبنى أمس للمطالبة بتحسين أوضاعهم المعيشية والوظيفية ورفع علاوة أعوان القضاة بنسبة 100 % من الراتب الأساسي.
 وحسب بيان أصدره المعتصمون أن الحوافز حق مكتسب للموظف ويتوجب صرفها حسب الفئة، وبحد أدنى 100 دينار، بحيث لا تزيد الفجوة بين فئة وأخرى عن خمسة وعشرين دينارا على أن تصرف مع الراتب بموجب نظام.
 ودعوا إلى مناقشة مشروع الهيكلة مع الوزارة وما تسببت به من إجحاف، مطالبين بتحسين نظام التأمين الصحي واعتماد الشهادات العلمية للحاصلين عليها بعد تاريخ تعيينهم إلى جانب مناقشة إيفاد موظفي المحاكم للمعهد القضائي.
وطالبوا في البيان بأن تكون الجهة الإدارية المنوط بها تنظيم المحاكم إداريا هي المختصة بشؤون الموظفين على أن لا يكون أمين عام وزارة العدل قاضيا، وكذلك توحيد مصادر الإيرادات لصندوقي التكافل الاجتماعي الخاصين بالقضاة وأعوانهم وتوحيد أوجه الصرف إلى جانب مناقشة العلاوات الإشرافية، بحيث يتم صرفها لمستحقيها دون النظر إلى عدد الموظفين في القسم.
 ودعوا الى تطبيق نظام الجزاءات التأديبية على الموظفين، أسوة بباقي موظفي الدولة، واستبعاد تطبيق قانون العقوبات بشكل مباشر، وصرف بدل تنقلات لمن تتطلب طبيعة عمله التنقل خلال العمل.

ahmad.altamimi@alghad.jo

التعليق