الكرك: جدل بين المحافظة والبلدية حول إعادة افتتاح مخبز

تم نشره في الاثنين 9 نيسان / أبريل 2012. 03:00 صباحاً

هشال العضايلة

الكرك- اتهمت بلدية الكرك الكبرى محافظة الكرك بمحاباة أحد المخابز بالمحافظة على حساب جودة المنتج من مادة الخبز.
وأكد مدير الشؤون الصحية ببلدية الكرك الكبرى محمد الجعافرة، أن البلدية قامت مؤخرا بإغلاق عدة مخابز لعدم توفر الشروط الصحية لديها لعدة أسباب، لافتا إلى أن محافظ الكرك وبعد يوم واحد من الإغلاق، أعطى الإذن لصاحب المخبز بمباشرة العمل والإنتاج وبيع الخبز للمواطنين بدون الرجوع  للجنة الصحة والسلامة العامة بالبلدية التي أغلقت المخبز لعدم توفر الشروط الصحية.
وبين أن المحافظة قامت بفتح المخبز متجاوزة كل الاجراءات الرسمية المطلوبة من صاحب المخبز، ليتم تصويب الأوضاع وفقا للاحتياجات الصحية اللازمة، حرصا على سلامة المواطنين.
وأكد الجعافرة أن المخبز المذكور أغلق من قبل لجنة الصحة والسلامة العامة بسبب استخدامه ملحا غير مكرر بصناعة الخبز، وتعفن خط الإنتاج، ووضع الطحين على الأرض مباشرة، واستعمال مواد متعفنة وغير صالحة، ووجود رشوحات لزيوت معدنية من أحد خطوط الإنتاج.
وأشار إلى أن البلدية أغلقت المخبز إغلاقا تحفظيا إلى حين توفير كافة الشروط الصحية اللازمة وزياة لجنة ثانية للمخبز لتحديد المطلوب منه.
وأوضح أن البلدية اعترضت على قرار محافظ الكرك الذي شكل لجنة ثانية أكدت على ما جاء بقرار اللجنة الاولى، لافتا إلى ان المخبز ما يزال مفتوحا ويعمل دون تصويب أوضاعه الصحية.
من جهته، أكد نائب محافظ الكرك ورئيس لجنة الصحة والسلامة العامة بالمحافظة ممدوح الفقير أن المخبز يقدم خدمة للمواطنين، وهو أحد المخابز الرئيسية بالمحافظة، لافتا إلى أن المخبز وبعد تقديم اللجنة للتقرير سيقوم بتصويب الأخطاء الموجودة لديه أثناء العمل ولا حاجة للإغلاق.
وبين أن اللجنة الثانية أكدت أن الأوضاع الصحية بالمخبز جيدة ويمكن متابعة الإنتاج وتتنفيذ ما طلب منه من قبل اللجنة الصحية، معتبرا أن ما قامت به بلدية الكرك اجتهاد خاص بها.
وكانت بلدية الكرك الكبرى أغلقت مؤخرا مخبزين رئيسيين في المدينة بسبب اكتشاف تلوث العجين والخبز فيهما، وفق مدير الشؤون الصحية بالبلدية محمد الجعافرة.
وأشار الجعافرة إلى أن البلدية تقوم بحملة مراقبة وفحص لجميع المخابز بالمدينة، لافتا إلى أن اثنين من المخابز أغلقا بسبب اكتشاف تلوث عجين أحدهما بمادة الديزل المستخدم  للوقود، في حين وجدت منتجات مخبز آخر ملوثة بمادتي التنر والدهان.

hashal.adayleh@alghad.jo

التعليق