قسيه وعويس شمعون فنانو شهر نيسان في المتحف الوطني

تم نشره في الجمعة 6 نيسان / أبريل 2012. 03:00 صباحاً
  • لوحات للفنانين عبد الرؤوف شمعون ونزيه عويس وجان قسيه - (من المصدر)

عمان -الغد - اختار المتحف الوطني الأردني للفنون الجميلة الفنانين جان قسيه ونزيه عويس وعبدالرؤوف شمعون ليكونوا فناني شهر نيسان (إبريل) الحالي في القاعة الأرضية للمبنى الاول في المتحف، وذلك استمرارا لما يقوم به المتحف من تنظيم معرض "فنان الشهر" للتعريف بالفن الأردني المعاصر والفنانين الاردنيين.
ففي مجال التصوير الفوتوغرافي تأخذنا الفنانة جان قسيه الحاصلة على شهادة البكالوريوس في التصوير التجاري وتاريخ الفن من جامعة جورج ماوسن في فرجينيا في الولايات المتحدة الاميركية ، في اعمالها برحلة شعرية صامتة الى بوح الطبيعة الاردنية، كاشفة أسرارها "بواقعية بانورامية" تطل منها على جماليات المكان، فبحسية شاعرية ترصد الفنانة قسيه اللحظات التي تختلط فيها معالم الواقع مع تداعيات الحلم والخيال، لتبتدع واقعا آخر من التمازج بين الحضور والغياب.
واما الفنان النحات نزيه عويس الحاصل على ماجستير النحت من المعهد العالي للفنون التشكيلية في بلغاريا نقف مع اعماله امام التحويرات التخيلية في الصياغة والتمثيل، التي تتخذ من العلاقة التكاملية بين الكتلة والفراغ منطق الإحالة والتعبير، وتتضاعف تحويرات الكتلة عنده خاصة التي ينفذها بمادة البرونز، بحيث يعمل الابتعاد عن العمل إلى اختزال خصائصه.
اما في مجال الرسم والتصوير فالفنان عبدالرؤوف شمعون يتأرجح اسلوبه بين التعبيرية الرمزية والتجريد التعبيري الذي يمثل قضايا سياسية واجتماعية على حد سواء، ويمتاز الفنان بأنه لا يترك مجالا للصدفة في أعماله، وذلك لكثرة بحثه وتجاربه الوافية التي يجريها قبل الغوص في أي موضوع. ففي لوحاته يطغى غموض ساحر عليها من خلال تلاعبه بالظلال والضوء.
 ويستمر المتحف بالتعريف بالحركة الفنية الأردنية في الاشهر القادمة بحيث يتناول جميع صنوف الفنون التشكيلية من خلال أعمال الفنانين الاردنيين.

التعليق