"الأخضر" يحقق فوزه الثاني في كأس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم

الوحدات يثقل مرمى ضيفه الهندي بـ"خماسية"

تم نشره في الخميس 5 نيسان / أبريل 2012. 02:00 صباحاً
  • الوحدات يجتاز سلغاوكار الهندي بهدفين مقابل هدف - (تصوير: جهاد النجار)
  • محمود شلباية (يسار) يرسل كرة رأسية باتجاه المرمى الهندي في مباراة أمس - (تصوير: جهاد النجار)
  • لاعب الوحدات عبدالله ذيب يسجل الهدف الاول في مرمى الفريق الهندي امس - (تصوير: جهاد النجار)

بلال الغلاييني

عمان – واصل فريق الوحدات تقدمه الناجح في بطولة كأس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، عندما حقق فوزا مستحقا على حساب ضيفه فريق سالغاوكار الهندي وبخمسة أهداف نظيفة، في المباراة التي جرت أمس على ملعب الملك عبدالله الثاني بمنطقة القويسمة وسط حضور جماهيري كبير.
وبهذا الفوز رفع الوحدات رصيده إلى 6 نقاط وبقي في المركز الثاني، وبفارق نقطة عن المتصدر فريق نيفتشي الأوزبكي الذي حقق فوزا أمس على فريق العروبة العماني وبثلاثة أهدف مقابل هدف، ليبقى فريق العروبة بالمركز الثالث برصيد 3 نقاط، وجاء فريق سالغاوكار في المركز الرابع والأخير وبنقطة واحدة.
امتداد هجومي
لم ينتظر فريق الوحدات الكثير من الوقت، حتى بدأ تنفيذ مخططاته التي حملت الطابع الهجومي منذ الدقائق الأولى، حيث أحسن رباعي الوسط محمد جمال وإحمد إلياس وعبدالله ذيب وعيسى السباح في التنويع في إرسال الكرات سواء كانت البينية القصيرة أو العرضية، والتي بمجملها ضربت دفاعات فريق سالغاوكار من مختلف المحاور والتي حاول الدفاع الهندي التعامل معها بالإبعاد المباشر قبل أن تصل نحو الحارس كاراسجت.
الأفضلية الوحداتية كشفت الأوراق الفنية لمنافسه، الذي كان واضحا اعتماده على المناولات الطويلة ومعظمها جاء من خلال البوابة الأمامية عن طريق اشقاق ونيكولاي ولوبيانو الذين حاولوا ايصالها إلى المهاجم المحترف النيجيري ايدي شيدي، بيد أن جل هذه المحاولات أفسدها مدافعا الوحدات أحمد أبو حلاوة ومحمد الدميري اللذان تناوبا على إغلاق منطقة القلب، بينما تكفل بلال عبد الدايم ورامي الردايدة بحماية الأطراف، ومن ثم الإسناد الهجومي، الأمر الذي عزز من سيطرة الوحدات على منطقة الألعاب، وبدأ محمود شلباية مسلسل إهدار الفرص عندما سدد برأسه الكرة الثابتة التي نفذها الدميري وسيطر عليها الحارس الهندي، تبعه عبدالله ذيب الذي مرر كرة خالصة إلى أحمد إلياس الذي سددها قوية من خارج المنطقة وتكفل الحارس بردها، بينما مرت كرة عبدالله ذيب بجوار القائم، قبل أن يأتي الهدف الأول من ركلة جزاء احتسبها الحكم إثر تعرض عيسى السباح للعرقلة من قبل الحارس كاراسجت نفذها بنجاح عبدالله ذيب على يمين الحارس في الدقيقة 24. الفريق الهندي حاول التقدم وركز كثيرا على إرسال الكرات الطويلة لاستغلال تقدم لاعبي الوحدات، ومن بين هذه الكرات تخلص ايدي من المدافعين وسدد كرة قوية من داخل المنطقة انحرفت قليلا عن القائم الأيسر لمرمى الحارس محمود قنديل، بينما مرت عرضية فرانسيسكو من أمام المرمى ولم تجد من يتابعها.
سيطرة وتعزيز
لم تمض دقيقتان على بداية الحصة الثانية، حتى تقدم أحمد إلياس لتنفيذ كرة ثابتة من مسافة بعيدة سكنت الزاوية العليا اليسرى للحارس الهندي مسجلا الهدف الثاني الذي انتفضت معه المدرجات لجماله وروعته، وهو الذي منح الوحدت الثقة لمواصلة امتداده نحو المواقع الأمامية، خصوصا من منطقة العمق التي دانت لتحركات عبدالله ذيب وأحمد إلياس وعيسى السباح، وكادت كرة عبدالله ذيب أن تطرق الشباك، لولا تألق الحارس الهندي الذي أبعدها في الوقت المناسب.
فريق سالغاوكار حاول تنظيم صفوفه من خلال تقوية جبهته الدفاعية بأكثر عدد من اللاعبين المساندين، ومواصلة اعتماده على الكرات الطويلة لاستغلال قدرات المهاجم ايدي شيدي، لكن هذه المحاولات لم تهدد مرمى الحارس محمود قنديل، والتي رد عليها الوحدات بجملة من النقلات السريعة والتي وضعت شلباية وعلي صلاح في مواجهات متعددة مع الحارس الهندي، حيث سدد شلباية كرة قوية ابتعدت عن الخشبات، رد عليه الفريق الهندي برأسية عن طريق لوليانو مرت بجوار القائم.
ومع مرور الوقت والوحدات مطمئن على سيطرته والنتيجة، دفع مدربه بورقة عامر أبو حوطي مكان علي صلاح، لتفعيل الواجبات الهجومية واستغلال الكرات الساقطة داخل منطقة الفريق المنافس، وأظهر عبدالله ذيب براعته في تمرير الكرة البينية الخالصة التي وضعت عيسى السباح في مواجهة الحارس لوحده، وتمكن السباح من تجاوز الحارس وتسديد الكرة في المرمى الهدف الثالث في الدقيقة 72، قبل أن يخرج صاحب الهدف ويدخل مكانه منذر أبو عمارة، ثم دخل طارق خطاب بديلا لأحمد أبو حلاوة، ومارس شلباية هواية التسديد من بعيد، لكن كرته علت العارضة بقليل، قبل أن يستغل تمريرة أبو حويطي ويسدد قذيفة لاهبة تفجرت في شباك الحارس الهندي الهدف الرابع في الدقيقة 88، تبعه أبو حويطي بالهدف الخامس والاحتفالي عندما سدد كرة "لوب" ضربت ببطن العارضة وعبرت المرمى في الوقت من بدل الضائع.
المباراة في سطور
النتيجة: فوز الوحدات على سالغاوكار 5-0
الأهداف: عبدالله ذيب (ركلة جزاء) د24، أحمد الياس د47، عيسى السباح د72. محمود شلباية د88، عامر أبو حويطي د93.
الحكام: علي القيسي وحسين تركي ولؤي العزاوي وسري فهد.
العقوبات: أنذر أحمد إلياس وعبدالله ذيب (الوحدات)، لوليانو (سالغاوكار)
مثل الوحدات: محمود قنديل، أحمد أبو حلاوة (طارق خطاب)، محمد الدميري، محمد جمال، بلال عبد الدايم، أحمد إلياس، رامي الردايدة، عيسى السباح (منذر أبو عمارة، علي صلاح (عامر أبو حويطي)، محمود شلباية، عبدالله ذيب.
مثل سالغاوكار: كاراسجت، سجلبام، اليري سيتري، روجي سويكا (ميلاغريس)، اشقاق (رانديب)، نيكولاي، لوليانو، روسيوس لامار، فرانسيسكو، مكسيم بيلوت، بيرسواجيت.

bilal.ghalayini@alghad.jo

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »الوحدات الاسيوي (محمد دراغمة)

    الخميس 5 نيسان / أبريل 2012.
    كم انت كبير يا وحدات ... وان شاء التأهل الى الدور الثاني واحراز البطولة في ظل التراجع هذه السنة في الدوري و الكأس....
  • »الوحدات الزعيم (محمد السويطي)

    الخميس 5 نيسان / أبريل 2012.
    الكبير كبير