أبو السمن: مشروع خاص لإيجاد صندوق ادخار وإسكان لموظفي البلديات

تم نشره في الثلاثاء 3 نيسان / أبريل 2012. 02:00 صباحاً

إحسان التميمي

الزرقاء- أكد وزير الشؤون البلدية المهندس ماهر أبو السمن تقدمه بمشروع خاص لايجاد صندوق ادخار وإسكان لموظفي البلديات، مشيرا إلى أن الوزارة ستتكفل بتغطية نفقات هيكلة رواتب موظفي البلديات.
وأضاف خلال زيارته محافظة الزرقاء أمس للاطلاع على واقع مدينة خادم الحرمين الشريفين وبلديتي الهاشمية والضليل أنه طلب من بنك تنمية المدن والقرى دعم مشروعات بلدية الهاشمية ولاسيما المشروع المقدم من الشركة الفرنسية لإقامة مخازن تجارية في لواء الهاشمية إضافة الى رصد مبلغ 300 ألف دينار لإقامة مشروعات خدمية.
 كما قدم الوزير قرضا من بنك تنمية المدن والقرى بقيمة 150 الف دينار للقيام بأعمال التعبيد والصيانة في اللواء.
من جهته اعتبر رئيس لجنة بلدية الزرقاء المهندس فلاح العموش أن ترحيل المعسكرات من الزرقاء أوجد فجوة اقتصادية كبيرة في المدينة، مطالبا بتوسيع حدود البلدية وضم مناطق قرى بني هاشم ومرحب ومنطقة الجامعتين الهاشمية والزرقاء الخاصة ومدينة خادم الحرمين الشريفين.
وبين أن مدينة خادم الحرمين الشريفين ستكون في حال ضمها لبلدية الزرقاء متنفسا، بحيث تعمل على تخفيف الاكتظاظ السكاني.
وقال إن اللجنة حققت خلال الفترة الماضية ايرادات بلغت سبعة ملايين ونصف المليون دينار رغم أن مديونيتها بلغت حين استلام اللجنة أعمالها قبل 16 شهرا 13 مليون دينار.
وأكد أن اللجنة لم تقم منذ استلامها بتعيين اي موظف، مبينا أن 80 % من الواردات تعتبر رواتب للموظفين البالغ عددهم 4197 موظفا وعاملا.  وجال الوزير في مختلف أنحاء مدينة خادم الحرمين الشريفين يرافقه محافظ الزرقاء ورئيس لجنة البلدية وعدد من المعنيين، كما اجتمع مع ممثل مؤسسة موارد المهندسة ابتسام اتناس، وجرى استعراض واقع المدينة ومدى سيطرة مؤسسة موارد على تلك الحدود. وقال ابو السمن انه سيتم مراعاة الحفاظ على خصوصية الزرقاء التنظيمية، اذا ما تم ضم مدينة خادم الحرمين، مبينا أن من الممكن أن تصبح المدينة منطقة بلدية مستقلة وبمواصفات خاصة.
وأشار إلى ضرورة معرفة إبرز المشاكل التي تواجه المؤسسة في مدينة خادم الحرمين الشريفين. وقالت ممثلة مؤسسة موارد المهندسة ابتسام اتناس انه تم تنفيذ المرحلة الاولى من مشروع المدينة وسيتم تنفيذ المرحلة الثانية والثالثة بعد رحيل المعسكرات بشكل نهائي والتي ما تزال موجودة بانتظار ترحيلها، مبينة بأن كل مرحلة تنتهي تبدأ المؤسسة بالمباشرة بمرحلة أخرى.
كما زار الوزير بلدية الهاشمية والتقى رئيس وأعضاء المجلس البلدي بحضور عدد من الأهالي واطلع خلالها على أوضاع البلدية ومطالبها واحتياجاتها التي عرضها رئيس لجنة بلدية الهاشمية المهندس إبراهيم بريزات والتي تمثلت بتعبيد وصيانة الطرق والمدارس.
واستمع ابو السمن الى مطالب الأهالي التي تمثلت بتوجيه المصانع التي تعمل داخل اللواء بضرورة دعم البلدية والمشاريع ومعالجة التلوث وإلزام الشركات بإنشاء مشاريع بيئية للتخفيف من حدة التلوث داخل اللواء.
 كما زار ابو السمن منطقة السخنة حيث استمع الى مطالب المواطنين فيها اضافة الى مخيم السخنة الذي طالب رئيس لجنة التحسين فيه بإقامة ملعب بلدي وتحسين اوضاع المجاري والصرف الصحي. وفي بلدية الضليل قدمت رئيس لجنة البلدية المهندس مي مرجي شرحا لأهم احتياجات البلدية الخدمية والبيئية ومشكلات الصرف الصحي.
وقرر أبو السمن وقف استيفاء المسقفات من المستأجرين مباشرة وتحويل المطالبات على أصحاب الأملاك والتبرع للبلدية بمبلغ 30 ألف دينار دعما لإقامة أي مشروعات خدمية ومعالجة كافة الأوضاع البيئية التي يعاني منها أبناء الضليل.

hssan.tamimi@alghad.jo

التعليق