يوروبا ليغ

أتلتيك بلباو يتعملق مجددا ويحرج شالكه في عقر داره

تم نشره في السبت 31 آذار / مارس 2012. 03:00 صباحاً
  • لاعب أتلتيك بلباو فرناندو لورنتي يحتفل بهدفه في مرمى شالكه أول من أمس -(رويترز)

نيقوسيا - خطا اتلتيك بلباو الاسباني خطوة كبيرة نحو الدور نصف النهائي من مسابقة الدوري الأوروبي "يوروبا ليغ" لكرة القدم بفوزه على مضيفه شالكه الألماني 4-2 أول من أمس الخميس في ذهاب الدور ربع النهائي.
وحققت أندية اتلتيكو مدريد الاسباني وسبورتينغ لشبونة البرتغالي والكمار الهولندي انتصارات صعبة وبنتيجة واحدة 2-1 على حساب ضيوفها هانوفر الالماني وميتاليست خاركيف وفالنسيا الاسباني على التوالي، وتقام مباريات الاياب الخميس المقبل.
على ملعب "فيلتينز" في غيلسنكيرشن، كان شالكه الأكثر خطورة في الشوط الأول وسنحت له 5 فرص محققة استفاد من احداها مقابل اثنتين لاتلتيك بلباو الذي سجل هدف السبق.
وبدأت الخطورة بتسديدة أولى إثر عرضية تابعها فرناندو لورنتي بقوة ذهبت بعيدا بدون تركيز فابتعدت عن خشبات الحارس الدولي الالماني السابق تيمو هيلدبراند مفوتا فرصة ثمينة لافتتاح التسجيل (12)، رد عليه هداف الدوري الالماني المهاجم الدولي الهولندي كلاس يان هونتيلار الذي اخترق الدفاع واستلم كرة من يوليان دراكسلر سددها منحرفة فلامست اسفل القائم الأيسر (13).
وكان اتلتيك بلباو سباقا إلى التسديد عبر أوسكار دا ماركوس فارتطمت بالمدافع اليوناني كيرياكوس بابادوبولوس وفاجأت هيلدبراند الذي فشل في السيطرة عليها في المرة الاولى ثم ارتمى عليها لكن لورنتي خطفها من بين يديه وسددها مباشرة في الشباك (20).
ورد شالكه سريعا بعد حصولها على رمية جانبية نفذها الياباني اتسوتو اوتشيدا إلى البيروفي جيفرسون فارفان فأعادها إليه في عمق المنطقة تابعها الأخير عرضية أمام باب المرمى لتجد الاسباني راؤول غونزاليز بانتظارها وضعها في الشباك بلمسة سحرية مدركا التعادل (22).
وكاد فارفان يسجل الثاني على الفور لاصحاب الارض بتسديدة قوية سيطر عليها الحارس الاسباني غوركا ايرايزوز (24)، وكاد لورنتي يأتي بالهدف الثاني للضيوف لكن كرته تحولت إلى ركنية (31)، واهدر راؤول فرصة هدف ثان من عرضية دراكسلر من الجهة اليسرى بموازاة خط المرمى مرت منه ومن المدافعين ايضا (33)، وكرة خفيفة من راؤول من مسافة أمتار قليلة بين يدي الحارس الاسباني (35)، ونفذ فارفان ركلة حرة بعيدة من الجهة اليسرى الخلفية تابعها بابادوبولوس برأسه علت عارضة مرمى ايرايزوز (41).
وفي الشوط الثاني، واصل شالكه افضليته الميدانية وسجل الهدف الثاني عبر نجمه راؤول الذي كاد في أكثر من مناسبة ان يرفع غلة فريقه، بينما ظهر اتلتيك بلباو محدود الحيلة في بدايته لكنه قال الكلمة الاخيرة في اللقاء بتسجيله 3 اهداف متتالية واعاد السيناريو الذي اقصى به مانشستر يونايتد الانجليزي العريق من ثمن النهائي بفوزه عليه ذهابا في عقر داره 3-2، ثم 2-1 ايابا في بلباو.
ونزل الحارس الاحتياطي الرابع لشالكه ماتياس شوبر (35 عاما) الذي لعب 5 مباريات فقط في السنوات الخمس الاخيرة، مكان هيلدبراند في بداية الشوط الثاني، وارتقى العملاق بابادوبولوس لكرة نفذت من ركلة حرة وتابعها برأسه فلم يصب الشباك (58)، وعوض راؤول بمنح التقدم للفريق المحلي عندما استغل كرة ارتدت من الدفاع اثر تسديدة لفارفان فتابعها بلمسة سحرية أخرى من خارج المنطقة في اقصى الزاوية اليسرى بعيدا عن متناول ايرايزوز (59).
وفوت راوول تسجيل الثلاثية (66)، ونجح لورنتي في اعادة عقارب الساعة إلى الوراء والمباراة إلى بدايتها بتسجيله الهدف الثاني للفريق الزائر بعد متابعة رأسية لكرة نفذت من ركلة ركنية (73).
واعطى اوسكار دي ماركوس التقدم لاتلتيك بلباو بتسجيله الهدف الثالث بعد تسديدة من ماركل سوسايتا أخطأ شوبر في التعامل معها فاصطاد دي ماركوس الخطأ واودعها الشباك (81).
وكاد بورخا ايكيزا، بديل دي ماركوس يسجل في مناسبتين لولا صحوة شوبر، واصاب هونتيلار القائم الايسر (88)، ثم نجح ايرايزوز في ابعاد خطر قذيفة سددها راؤول (89)، وقضى ايكر مونياين على كل أمل لشالكه بالتعادل بهدف رابع في الوقت بدل الضائع (90+3).
وعلى ملعب "جوزيه الفالاده"، حقق سبورتنغ لشبونة البرتغالي فوزا متأخرا وصعبا على ضيفه ميتاليست خاركيف الاوكراني بهدفين للروسي مارات اسماعيلوف (51) والارجنتيني اميليانو اينسوا (64) مقابل هدف للبرازيلي ريبيرو كلايتون تشافيير (90+1 من ركلة جزاء).
في الشوط الأول، كانت الكفة متعادلة فانتهى بالتعادل واحس الفريق المضيف بالحرج وسعى في الشوط الثاني الى استغلال عاملي الارض والجمهور بهدف قطع الطريق على حسابات مقعدة في مباراة الاياب قد تدخله في متاهات في غنى عنها.
وافتتح سبورتنغ لشبونة التسجيل بعد ان ارسل الاسباني دييغو كابل كرة عرضية من مركز الجناح الايسر استقبلها الروسي اسماعيلوف وتابعها بيمناه في اعلى الزاوية اليسرى (51)، وأضاف سبورتنغ الهدف الثاني بالطريقة ذاته لكن العرضية اتت من الجهة اليمنى وبقدم الهولندي شتيين شارز تابعها اينسوا بيسراه في اسفل الزاوية اليمنى (64).
وقلص الضيوف الفارق في الوقت بدل الضائع بعدما ارتكب روي باتريسيو خطأ ضد ماركو ديفيتش فاحتسبت ركلة جزاء نفذها بنجاح البرازيلي ريبيريو كلايتون (90+1).
وعلى ملعب "فيسنتي كالديرون"، عانى اتلتيكو مدريد بطل العام 2010 الامرين للفوز على ضيفه هانوفر 2-1 في اول مواجهة بين الفريقين. وبكر الفريق الاسباني بافتتاح التسجيل بعد ان هيأ غابرييل فرنانديز "غابي" ركلة بالمقاس على رأس الكولومبي رادامل فالكاو غارسيا، هداف المسابقة في الموسم الماضي (17 هدفا)، تابعها من عند نقطة الجزاء في الشباك (9)، وهو الهدف السابع لفالكاو في المسابقة هذا الموسم.
ونجح الضيوف في ادراك التعادل عبر السنغالي مامي بيرام ضيوف اثر تمريرة من لاعب الوسط لارس ستيندل (38)، وخطف الأرجنتيني ادواردو سالفيو الفوز لاتلتيكو مدريد في الدقيقة 89.
وحذا ألكمار الهولندي حذو اتلتيكو مدريد وخطف فوزا غاليا بالنتيجة ذاتها من فالنسيا الممثل الثالث لاسبانيا في المسابقة وبطل 2004، على ملعب "الكمار درهاوت" ترجم الكمار الذي كان أطاح باودينيزي الايطالي من الدور ثمن النهائي، افضليته في نهاية الشوط الاول بهدف للدولي الاسترالي بريت هولمان اثر تمريرة من مارتن مارتينز، لكن الدولي التركي محمد طوبال ادرك التعادل للضيوف في الدقيقة 51 بضربة رأسية.
ورد هولمان التحية لمارتينز عندما مرر له كرة على طبق من ذهب سجل منها هدف الفوز لاصحاب الارض في الدقيقة 79، يذكر أن فالنسيا كان أزاح ايندهوفن الهولندي من ثمن النهائي بالفوز عليه 4-2 ايابا (1-1 ذهابا). -(أ ف ب)

التعليق