إصابة 4 طلاب وافدين وموظف أمن جامعي بمشاجرة في "مؤتة" والمعايطة تتوعد بفصل المتسببين

تم نشره في الأربعاء 28 آذار / مارس 2012. 02:00 صباحاً

هشال العضايلة

الكرك-أصيب 4 طلاب وافدين وموظف أمن في جامعة مؤتة بجروح مختلفة إثر مشاجرة طلابية وقعت في الجامعة أمس إثر مشادات كلامية نشبت بين عدد من الطلبة أثناء معرض للطلبة الوافدين ضمن فعاليات أسبوع الوفاء للجامعة والوطن.
وقد تدخل الحرس الجامعي لمنع تطور المشاجرة التي استخدمت فيها العصي والحجارة، فيما تم إسعاف المصابين الى مستشفى الكرك الحكومي لتلقي العلاج اللازم وحالتهم العامة جيدة.
وتزامن وقوع المشاجرة مع تنظيم عمادة شؤون الطلبة في الجامعة لمؤتمر مكافحة العنف الجامعي تحت عنوان "كفى صمتا عن العنف بالجامعات"، بمشاركة باحثين من مختلف الجامعات الأردنية ومؤسسات رسمية وأهلية.
وكانت وزيرة التعليم العالي والبحث العلمي الدكتورة رويدا المعايطة قد التقت الطلبة الوافدين في أعقاب المشاجرة وعملت على تهدئة الأجواء في الجامعة، مؤكدة اهتمام جلالة الملك عبدالله الثاني والحكومة الأردنية بشؤون كافة الطلبة في الجامعات الأردنية من مختلف الجنسيات وحرص جلالته على توفير البيئة التعليمية الآمنة لهم. وقدمت المعايطة اعتذار الوزارة ورئاسة الجامعة عن ما حدث، مؤكدة أنه خارج عن صورة الجامعة الآمنة المستقرة، وإن مَن قام بافتعال المشاجرة هم أقلية لا تمثل الجامعة ولا الشعب الأردني.
وتوعدت المعايطة بفصل الطلبة المتسببين بالمشاجرة واتخاذ التدابير اللازمة بحق المشاركين من خارج الجامعة من خلال محافظ الكرك.
وأشار رئيس الجامعة الدكتور عبدالرحيم الحنيطي الى وقوفه على المشاجرة وتداعياتها ومتابعته لأوضاع الطلبة المصابين في المستشفى العسكري، لافتا الى تعامل الجامعة مع كافة الطلبة الوافدين باعتبارهم أبناء للأردن.  وأشار طلبة وافدون في جامعة مؤتة الى اهتمام الجامعة بهم وتوفير سبل الراحة لهم، مؤكدين أن مشاركتهم أبناء الأردن بأسبوع الوفاء للوطن يأتي تثمينا منهم لدور الجامعة والأردن في الحفاظ على أمنهم ومصالحهم التعليمية في الأردن. وكان عميد شؤون الطلبة الدكتور مصلح الطراونة أعلن خلال اللقاء عن تقديم استقالته من عمادة شؤون الطلبة.

hashal.adayleh@alghad.jo

التعليق