باتون يعتبر ريد بول التهديد الأساسي له وليس ألونسو

تم نشره في الأربعاء 28 آذار / مارس 2012. 03:00 صباحاً
  • سائق ماكلارين جنسون باتون يقود سيارته في سباق ماليزيا - (ا ف ب)

لندن - رأى سائق ماكلارين مرسيدس البريطاني جنسون باتون ان فريق ريد بول-رينو، بطل السائقين والصانعين في الموسمين السابقين، يشكل التهديد الاساسي له وليس سائق فيراري الاسباني فرناندو الونسو الذي فاز الاحد الماضي بجائزة ماليزيا الكبرى، المرحلة الثانية من بطولة العالم لسباقات فورمولا واحد.
وكان باتون افتتح الموسم باحرازه المركز الأول على حلبة البرت بارك الاسترالية أمام سائق ريد بول-رينو الالماني سيباستيان فيتل وزميله في ماكلارين-مرسيدس مواطنه لويس هاميلتون، فيما احتل الونسو المركز الخامس رغم فشله حتى في التأهل الى القسم الثالث من التجارب التأهيلية.
لكن بطل العالم لعام 2009 لم يسجل أي نقطة في سباق الأحد الذي احرزه الونسو بفضل الامطار التي تسببت بدخول سيارة الامان ثم تعطيل السباق لأكثر من نصف ساعة والانطلاق مجددا خلف سيارة الامان قبل ان يصبح الوضع آمنا للتسابق.
واصبح الونسو في صدارة الترتيب العام بفارق 5 نقاط عن هاميلتون و10 عن باتون، الا ان هذا الامر لم يعن الكثير للاخير اذ اعتبر بان التهديد الاساسي له قادم من زميله وسائقي ريد بول-رينو رغم الاداء المتواضع الذي ظهر به ابطال العالم في بداية الموسم.
وقال باتون "حتى بعد سباق سيئ من هذا النوع - امل ان يكون هذا السباق الاسوأ لي لهذا لموسم - ما زلت متخلفا بفارق 10 نقاط عن المتصدر، وهو الونسو على متن فيراري. هذا الامر لا يقلقني. كما اني اتخلف بفارق 5 نقاط خلف لويس، السائق الذي يتمتع بسيارة منافسة، وبالتالي الوضع ليس سيئا نظرا الى اليوم (سباق الاحد) الذي اختبرته".
وواصل "لويس هو دون ادنى شك خصمي الاساسي، ويجب القول ان ريد بول هو كذلك ايضا. هؤلاء هم الاشخاص الذين اعتبرهم المنافسين الاساسيين لي في هذه المرحلة من الموسم، وسيكون الوضع على حاله لعدة سباقات مقبلة. اظهر فريق مرسيدس اشارات سرعة خلال التجارب التأهيلية ويجب الانتظار لمعرفة ما بامكانهم القيام به في سباق جاف ورؤية اين موقعنا مقارنة بهم، لكن الفريق الذي يجب ان نخشى منه اكثر من غيره هو ريد بول".
ولا يشكل هذا التصريح الصادر عن باتون "اهانة" لالونسو وفيراري او تقليلا من اهميتهما، اذ ان السائق الاسباني نفسه اكد بعد سباق الاحد ان الفوز الذي حققه على حلبة سيبانغ لا يغير اي شيء في وضع فريقه لان امامه الكثير من العمل لكي يلحق بركب المنافسين الاساسيين ماكلارين-مرسيدس وريد بول-رينو، معتبرا فوزه مفاجأة كبيرة".
واضاف "اعتقد اننا لم نكن منافسين بالشكل المطلوب خلال سباق استراليا وفي سباق اليوم ( الاحد) ايضا، الهدف كان الحصول على اكبر عدد ممكن من النقاط وقد جمعنا 25 نقطة - انها نتيجة لا تصدق. انها نتيجة رائعة للفريق".
وفي معرض رده على سؤال حول اذا كان هذا الفوز سيمنح فيراري الدفع اللازم للمراحل المقبلة، قال الونسو: "(هذا الفوز) لا يغير اي شيء بصراحة. نحن في وضع لا نريد ان نكون فيه: الصراع من اجل التأهل الى القسم الثالث من التجارب التأهيلية والصراع من اجل الحصول على بعض النقاط. نريد الصراع من اجل الانطلاق من المركز الاول والفوز، ومن المؤكد اننا وجدنا انفسنا في السباقين الاولين من الموسم بعيدين عن المستوى والسرعة المطلوبين". واشار الونسو الى ان سيارة فيراري الجديدة ما تزال بطيئة جدا في الاحوال الطبيعية، اي دون امطار او احداث طارئة، مضيفا "من ناحية الثبات في الاداء كنا مرتاحين، لكننا لم نكن سريعين بما فيه الكفاية".
بيريز: "يجب ان
نحافظ على واقعيتنا"
شدد سائق ساوبر-فيراري المكسيكي سيرخيو بيريز الذي فاجأ الجميع الاحد الماضي باحتلاله المركز الثاني خلال جائزة ماليزيا الكبرى، المرحلة الثانية من بطولة العالم لسباقات فورمولا واحد، على ضرورة ان يحافظ فريقه على واقعيته ومواصلة تطوير نفسه مع تقدم الموسم.
وقدم بيريز (22 عاما) الذي يخوض موسمه الثاني في سباقات الفئة الأولى (افضل نتيجة له قبل ماليزيا المركز السابع في سباق بريطانيا الموسم الماضي)، اداء استثنائيا في سباق الاحد وكان بإمكانه حتى ان يفوز لو لم يرتكب خطأ في اللفات الاخيرة حين خرج عن المسار لحظة محاولته الضغط على الونسو وتجاوزه.
ومنح السائق المكسيكي فريقه ساوبر افضل نتيجة له كفريق مستقل (اي ليس تحت تسمية بي ام دبليو ساوبر) منذ احتلال الالماني هاينتس-هارالد فرنتسن المركز الثالث في سباق الولايات المتحدة عام 2003، كما اصبح اول مكسيكي يصعد على منصة التتويج في سباقات الفئة الاولى منذ العام 1971 حين حقق ذلك بدرو رودريغيز على حلبة زاندفورت الهولندية.
وقال بيريز في حديث لموقع ساوبر على شبكة الانترنت: "بامكاني القول انه من الصعب قليلا الاستيعاب (فرحة المركز الثاني) لانه كل شيء يحصل بسرعة في فورمولا واحد، ورغم اضطراري الى المغادرة مباشرة بعد السباق، لم اذهب الى منزلي في المكسيك ولم احظ بفرصة الاحتفال الحقيقي حتى الآن".
وواصل "من المؤكد انه كان سباقا رائعا والشعور كان رائعا، لكني شعرت بالخيبة في بادئ الامر لاعتقادي ان بامكاني تحقيق الفوز رغم ان احدا لا يعلم ما كان سيحصل في النهاية لو تمكنت من مهاجمة الونسو واذا كان بامكاني تجاوزه ام لا".
وتابع "لكني ادركت ان احتلالي المركز الثاني يشكل نتيجة رائعة بالنسبة لنا ودفعا مثاليا لكامل الفريق الذي يعمل بجهد كبير. انا سعيد لجميع العاملين في ساوبر".
وحذر بيريز من المبالغة في التفاؤل، مؤكدا على ضرورة ان يواصل الفريق عمله بجهد كبير وان يحافظ على واقعيته بالنسبة لحظوظه في البطولة، مضيفا "الهدف هو ان نواصل تطوير الاداء الشامل للفريق والسيارة. يجب ان نواصل اندفاعنا وان نبقى واقعيين دون ادنى شك".
واردف قائلا "رغم ان السرعة في السباق كانت جيدة، يجب ان لا ننسى بان هذه النتيجة جاءت بعد سباق استثنائي اقيم في ظروف غير عادية (الامطار التي تسببت بايقاف السباق لخمسين دقيقة بعد دخول سيارة الامان ومن ثم الانطلاق مجددا من خلفها). الخلاصة هي اني لطالما اردت الفوز بالسباقات واعتقد ان فوزي الاول في فورمولا واحد سيأتي عاجلا ام اجلا - في عالم مثالي، سيحصل هذا الامر خلال الموسم الحالي".-(ا ف ب)

التعليق