سموه يشدد على أن الاتحادات جزء من عملية التنمية

الأمير علي يشيد بالبرنامج الجديد للرؤية الآسيوية

تم نشره في الأربعاء 21 آذار / مارس 2012. 02:00 صباحاً
  • سمو الأمير علي بن الحسين نائب رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم - (أرشيفية)

عمان -الغد- رحب سمو الأمير علي بن الحسين نائب رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم ونائب رئيس لجنة الرؤية الآسيوية، بالاقتراح الجديد الذي قدم إلى اللجنة ليحل محل برنامج التطوير الحالي، بعد مراجعة تقييم شاملة للبرنامج من قبل الاتحاد الآسيوي لكرة القدم.
وأشار الأمير علي في تصريح صحفي صدر أمس، إلى ان الاقتراح الجديد مرن ومتاح لجميع الاتحادات الأعضاء، والأهم من ذلك أنه يعكس احتياجات الاتحادات الأعضاء”.
وأشاد سمو الأمير علي بقسم الرؤية الآسيوية في الاتحاد الآسيوي، لاستعراضه المفصل للبرنامج.
وأضاف الأمير علي: “من الأهمية أن تكون الاتحادات جزءا من عملية التقدم ببرامج التنمية إلى الأمام ونمضي تدريجيا بالتحول من برنامج الرؤية الآسيوية الى البرنامج الجديد”
ووجه الأمير علي، تحياته الى جميع الموظفين الذين شاركوا الاتحادات الأعضاء في أعمال التقييم للمشروع الجديد”.
ويرتكز برنامج التنمية الجديد، والذي ستعاد تسميته بعد موافقة اللجنة التنفيذية، على مساعدة الاتحادات الأعضاء في جميع أنحاء آسيا لتحسين بطولات الدوري، الأندية وإدارة الاحداث والمنافسات المحلية، من أجل تعزيز أفضل لكرة القدم لتحقيق مكاسب اجتماعية.
ويهدف البرنامج الجديد كذلك إلى تدريب المديرين والمسؤولين في الاتحادات الأهلية بالقارة الآسيوية على “الدوريات، الأندية، تنظيم المباريات والاحداث الرياضية، التسويق”، بالإضافة الى الاتصالات على أساس كل حالة على حدة.
ومن المتوقع أن ينطلق البرنامج الجديد في شهر تموز (يوليو) المقبل، ويستند البرنامج على نتائج المسح الشامل لاحتياجات الاتحادات المعنية والتي أجراها قسم الرؤية الآسيوية في الاتحاد الآسيوي، وأظهرت النتائج ارتفاع الحاجة لتحسين أوضاع الأندية، والبطولات، وإدارة المنافسات، فضلا عن التسويق والاتصالات.
جيلونغ يشيد بالمسار الجديد
وكانت لجنة الرؤية الآسيوية في الاتحاد الآسيوي لكرة القدم اجتمعت أمس برئاسة سمو الأمير عبدالله بن السلطان أحمد شاه، حيث اتخذت مجموعة من القرارات المهمة من أجل منح برنامج الرؤية مسارا جديدا.
وأشاد زهانغ جيلونغ القائم بأعمال رئيس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم بالمسار الجديد والجريء للجنة، وقال: “قررت اللجنة اتخاذ مسار جديد لهذا البرنامج، فالمفهوم الجديد يركز على كرة القدم الآسيوية والدول الأعضاء في الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، ومن أجل إنجاح هذا البرنامج الجديد فإننا نحتاج تعاون جميع الاتحادات الوطنية”.
وفي المقابل قال الأمير عبدالله: “تلقينا عدة آراء بخصوص الرؤية الآسيوية، وفي هذا المجال أتقدم بالشكر إلى جميع أعضاء اللجنة على التوصيات التي تقدموا بها، والبرنامج الجديد لن يكون تكراراً لأي عمل قامت به أي لجنة أخرى.
وتم اتخاذ قرار بعد تقييم كافة المشاريع الجارية حالياً، وتقديم عرض من الاتحاد الهندي لكرة القدم، لتتخذ اللجنة بعد ذلك قرارها بإطلاق مشروع جديد، يتم من خلاله التركيز على تطوير بطولات الدوري والأندية، من أجل ضمان تناغم برامج التطوير الخاصة بالاتحاد القاري في كافة الجوانب.
وسيتم نقل كافة مشاريع الرؤية الآسيوية الحالية على المستوى الوطني إلى برنامج جديد، في حين ستواصل كافة مشاريع الرؤية الآسيوية على المستوى الإقليمي والمدن والمحافظات وفق ما هو مخطط لعام 2012، وبعد ذلك سيتم نقل الإشراف بشكل كامل على هذه المشاريع إلى الاتحادات الوطنية الأعضاء.
وصادقت اللجنة على مقترح تكليف إدارة الاتحاد الآسيوي لكرة القدم بعدم إطلاق أي مشاريع جديدة للرؤية الآسيوية بنظامها السابق.
ويشار إلى أن قرارات اللجنة ستعرض على اجتماع المكتب التنفيذي من أجل المصادقة عليها، وذلك خلال الاجتماع الذي يعقد يوم الجمعة المقبل.

التعليق