كبوة الحصان الجامح فيراري تتيح الفرصة امام ماكلارين لاعتلاء الصدارة

تم نشره في الاثنين 19 آذار / مارس 2012. 02:00 صباحاً

أكد السائق البريطاني جنسن باتون سائق فريق مكلارين الذي ينافس في سباقات الفورمولا 1 للسيارات أن بدايته كانت رائعة في موسم 2012 بعد أن توج بأول سباقات الموسم من خلال بطولة الجائزة الكبرى بإستراليا على حلبة ملبورن.

وقال باتون بعد السباق الذي تفوق فيه على نزميله لويس هاميلتون وبطل العالم سيباستيان فيتيل: "السيارة كانت رائعة جدا اليوم، وأيضا سريعة جدا، ويا لها من بداية موسم رائعة أيها الشباب، وبالفعل فترة الإستعداد في الشتاء كانت رائعة".

 

 خيبة أمل فيراري بعد استراليا


 خرج فريق فيراري الذي ينافس في سباقات الفورمولا 1 للسيارات من سباق الجائزة الكبرى بإستراليا خالي تماما من الألقاب بعد أن تشابه أدائه في هذا العام مع نفس المستوى الذي قدموه في العام الماضي.
وكان الإسباني فرناندو ألونسو السائق الأل في الفريق قد خرج في المركز الخامس من السباق الذي أقيم اليوم وفاز به البريطاني جنسن باتون ليتفوق على بطل العالم فيتيل في السباق الأول في الموسم، وهذا ما إعتاد عليه الفريق الأحمر منذ العام الماضي حيث إبتعد الفريق عن منصات التتويج التي لم يتعود على فراقها لهذه الفترات الطويلة.

وأكد ألونسو قبل السباق أنه غير راض عن السيارة الجديدة والتي يجب أن يتم تعديلها في أسرع فترة ممكنة لو ينوي الفريق حقا الصعود على منصات التتويج، بالإضافة إلى ذلك المستوى الضعيف الذي يقدمه البرازيلي فيليبي ماسا السائق الثاني في الفريق والذي انسحب اليوم بعد حادث مع مواطنه برونو سينا.

 

انسحاب شرماخر

 

بعد أن انسحب الاسطورة الالمانية في عالم سباقات السيارات مايكل شوماخر من سباق الجائزة الكبرى الإسترالي الذي توج به الإنجليزي جنسن باتون أكد شوماخر على أنه متفائل ولديه ما يعطيه هذا الموسم.
وكان شوماخر, الفائز بلقب بطولة العالم سبع مرات, يحتل المركز الثالث، ولكن تحت ضغط متواصل من بطل العالم السابق ومواطنه سيباستيان فيتيل، الذي بدأ السباق من المركز السادس تراجع إلى الخلف في الترتيب.

وعانى شوماخر من مشكلة في المكابح، مما جعله يضل السبيل قبل ان يعلن انسحابه.

وقال شوماخر أنه مازال بقدرته استخلاص بعض الإيجابيات من السباق: "لدي نظرة متفائلة للموسم, كنت أتمنى أن أحصل لمرسيدس على أحد المراكز الثلاثة الأولى, ولكن أثناء ضغطي على المكابح لاحظت وجود مشكلة ثم انعطفت بي السيارة"

هل ستعود فيراري ومكلارين إلى المنافسة مرة أخرى؟

 يضع فريقا فيراري وماكلارين نصب اعينهما انقاذ سمعتهما والارتقاء الى مستوى موقعهما التاريخي في سباقات فورمولا 1, وذلك اعتبارا سباق استراليا الذي اقيم يوم امس.

وسيعسى كل من العملاقين الى الخروج من ظل ريد بول-رينو وسائقه الالماني سيباستيان فيتل اللذين توجا بلقبي السائقين والصانعين خلال الموسمين الماضيين, فيما اكتفى الفريقان الايطالي والبريطاني بالتنافس على مركز الوصافة.

 واذا كان هناك من اعتبر بان فوز فيتل باللقب العالمي في العام 2010 جاء بمساعدة الحظ بعد ان فشل سائق فيراري الاسباني فرناندو الونسو في احتلال احد المراكز الاربعة الاولى في المرحلة الاخيرة، فان سائق رد بول-رينو اكد في 2011 انه "ملك" دون منازع بعد ان هيمن على مجريات البطولة تماما, ليصبح اصغر سائق يحتفظ بلقب بطل سباقات فورمولا 1.

ويمكن القول ان ماكلارين تملك الافضلية على فيراري في الصراع مع ريد بول على اللقب العالمي، وذلك لانها تملك في صفوفها البطلين السابقين البريطانيين جنسون باتون، وصيف بطل الموسم الماضي والي حقق لقب سباق استراليا امس ولويس هاميلتون فيما يعول فريق "الحصان الجامح" على خبرة الونسو وحسب لان السائق الثاني البرازيلي فيليبي ماسا اظهر بانه بعيد من مستوى السائق الذي يليق بفريق عريق مثل فيراري بعد ان فشل الموسم الماضي في الصعود الى منصة التتويج ولو لمرة واحدة.

حاول القيمون على فيراري ان يبدأوا موسم 2012 في موقع افضل من منافسيهم عندما بدأوا العمل على السيارة الجديدة قبل 8 مراحل على انتهاء الموسم وذلك لانهم فقدوا الامل في منافسة فيتل على اللقب العالمي.

التعليق