الطفيلة: القبض على 3 مطلوبين أحدهم يشتبه بمشاركته في طعن شرطي

تم نشره في الأحد 11 آذار / مارس 2012. 03:00 صباحاً - آخر تعديل في الأحد 11 آذار / مارس 2012. 01:40 مـساءً

فيصل القطامين

الطفيلة - ألقت شرطة الطفيلة أمس، القبض على ثلاثة أشخاص مطلوبين شاركوا في أحداث الشغب التي جرت ليل الاثنين من الأسبوع الماضي في الطفيلة، من بينهم شخص يشتبه بمشاركته في طعن أحد أفراد الأمن الوقائي يوم الجمعة الماضي، وفق الناطق الإعلامي في مديرية الأمن العام المقدم محمد الخطيب.
وأكد الخطيب أن الأجهزة الأمنية وردتها معلومات عن أحد الأشخاص تفيد الاشتباه بمشاركته في طعن الشرطي يوم الجمعة قبيل انطلاق مسيرة للحراك الشعبي في الطفيلة، حيث جرى توقيفه في ساعات ليل أول من أمس الجمعة، والذي أفاد أنه وثلاثة آخرين، شاركوا في الاعتداء على الشرطي، باستخدام أدوات حادة، على الرأس والرقبة.
وفي السياق ذاته، أكد مدير شرطة الطفيلة العميد فواز المعايطة أن الأشخاص الذين تم إلقاء القبض عليهم وعددهم ثلاثة حاولوا قبل حادثة الاعتداء على الشرطي بيومين، اختطاف أحد أفراد الأجهزة الأمنية في منطقة الأحراج القريبة من المبنى القديم لمديرية الشرطة، مبينا أنه وفق اعترافاتهم أكدوا محاولتهم ضربه بساطور لم يصبه.
وأشاروا الى استخدامهم أداة حادة "موس" قاموا برميه عليه من بعد، إلا أنهم لم يتمكنوا من إيذائه أو اختطافه، مؤكدا مسؤوليتهم عن حرق عدد من الأشجار الحرجية أثناء وبعد أحداث الشغب في الطفيلة الأسبوع الماضي.  وأضاف المعايطة أنه بينما كان أحد أفراد الأمن الوقائي خارجا من أحد المساجد في مدينة الطفيلة، هاجمه شخصان ملثمان باستخدام الخناجر، إلا أنه تمكن من مقاومتهما والإفلات منهما، مؤكدا أن البحث جار عنهما. 
وبيّن أن التحقيقات الأولية تفيد بمشاركة عدد آخر من الأشخاص في الأحداث التي جرت في الطفيلة منذ بدء اعتصام العاطلين عن العمل، والذين شاركوا في تكسير واجهات مبنى محافظة الطفيلة الزجاجية ورشق رجال الدرك بالحجارة، وحرق آليات لأحد المتعهدين الذي يقوم بتنفيذ مشروع تطوير وسط المدينة، علاوة على قيامهم بحرق حاويات النفايات وإطارات الكاوتشوك في الشارع العام والتسبب بإغلاقه وإرباك الحركة المرورية وزعزعة الأمن.

faisal.qatameen@alghad.jo

التعليق