أرباح البنك العربي الإسلامي ترتفع بنسبة 52 % في 2011

تم نشره في الأحد 11 آذار / مارس 2012. 02:00 صباحاً

عمان -الغد - ارتفعت أرباح البنك العربي الإسلامي الدولي بنسبة 52 % خلال العام 2011 لتسجل 15.2 مليون دينار مقارنة مع 10 ملايين في العام 2010.
وأعلن البنك عن بياناته المالية للبنك للسنة 2011 بعد موافقة البنك المركزي الأردني على البيانات المالية المدققة. وأظهرت البيانات استمرار الأداء المالي القوي للبنك ونمو معظم بنود الميزانية.
وقال رئيس مجلس إدارة البنك الشريف فارس شرف إن النمو في الأرباح قبل الضريبة بلغ 52 % عن نهاية العام 2010 وذلك ترجمة لأداء البنك القوي والمتميز، حيث بلغت الأرباح 15،2 مليون دينار أردني مقابل 10 ملايين دينار أردني أرباح للعام 2010.
كما نمت محفظة ذمم البيوع والتمويلات المحلية في نهاية العام 2011 لتصل الى 462 مليون دينار وبزيادة نسبتها
25 % عن نهاية العام 2010 في حين بلغت محفظة الودائع والتأمينات المقيدة وغير المقيدة في نهاية العام الماضي 1،128 مليون دينار وبنسبة نمو مقدارها 15 % عن أرصدة العام 2010 مما يدل على تزايد ثقة العملاء بالبنك والاقتصاد الأردني رغم الظروف الاقتصادية
الصعبة.
من جهته قال إياد العسلي المدير الأم للبنك بأن البنك يخطو خطوات متميزة على صعيد النتائج المالية حيث ارتفعت إجمالي الإيرادات بنسبة 30 % وارتفعت حصة البنك من إيرادات الاستثمار بنسبة 31 % وارتفعت إيرادات الخدمات المصرفية بنسبة نمو 53 %. كما نمت نسبة العائد على الموجودات قبل الضريبة لتسجل 1،3 % مقابل 0،9 % في العام 2010 وارتفعت نسبة العائد على حقوق المساهمين قبل الضريبة لتصل الى 17 % مقابل 11،5 % في العام 2010.
وأكد إياد العسلي حرص البنك خلال العام 2011 زيادة النمو في الأموال المتاحة للاستثمار، وذلك وفق احتياجاته الاستثمارية وقنوات توظيف الأموال المتاحة ذات المردود المرتفع، هذا مع حرص البنك على إدارة موجوداته ومطلوباته بشكل يضمن أفضل مردود ممكن ضمن مستوى مقبول من المخاطر.
وأوضح إياد العسلي "بان البنك مستمر على نهجه في التوسع والانتشار المدروس حيث بلغت شبكة فروعه أربعة وثلاثين فرعاً منتشرة في أرجاء المملكة. يقدم من خلالها الخدمات المصرفية المتميزة والمنتجات والحلول المصرفية لجميع شرائح عملائه، كما أنشأ عشرة مراكز أعمال خلال العام المنصرم في كل من محافظة العاصمة الصويفية، وخلدا وعمان -وسط البلد. وماركا، وأبو علندا، والوحدات، والجاردنز إضافة الى محافظات الزرقاء، وإربد، والعقبة، حيث تلبي هذه المراكز أهداف البنك في دعم وتنمية القطاع التجاري من خلال تلبية الطلبات المتنامية على الخدمات المصرفية الإسلامية.
 كما بين السيد إياد العسلي بانه انطلاقاً من إيمان البنك بمسؤوليته الاجتماعية وتأكيداً لمبادئ التكافل الاجتماعي، وضمن سعيه لترسيخ مبادئ رسالته القائمة على التواصل مع المجتمع المحلي في دعم مؤسساته ومشاركتها، قام البنك بدعم العديد من الجمعيات والمؤسسات الخيرية ووزارة التنمية الاجتماعية ودور الأيتام، وساهم في عدد من حملات البر والإحسان وحملات طرود الخير وتوزيع
الأضاحي".
ومن الجدير بالذكر بان البنك العربي الإسلامي الدولي بدأ بممارسة أعماله المصرفية وفقاً لأحكام الشريعة الإسلامية الغراء في الثاني عشر من شوال العام 1418 هجرية، الموافق للتاسع من شباط (فبراير) العام 1998 ميلادية، واليوم يعد البنك العربي الإسلامي الدولي واحداً من أبرز المؤسسات المصرفية الإسلامية في الأردن والمنطقة.

التعليق