بلدية جرش تواصل إزالة كتل صخرية انهارت على 4 منازل

تم نشره في الأربعاء 7 آذار / مارس 2012. 03:00 صباحاً

صابرين الطعيمات

جرش – تنتظر 4 أسر في جرش العودة الى منازلها بعد إخلائها منها إثر إنهيار كتل صخرية عليها أثناء المنخفض الجوي الأخير، في الوقت الذي تواصل فيه آليات بلدية جرش تفتيت وإزلة الصخور من المنازل التي اصبحت غير آمنة وفق مصدر بالبلدية. 
وكانت البلدية أخلت بداية الأسبوع الحالي 4 أسر في بلدة سوف ومدينة جرش، لانهيار كتل صخرية ضخمة على منازلهم بعد تحطيمها الجدر الاستنادية المحاذية للمنازل.
وأوضح المصدر أن الصخور والتي وصفها بـ "الضخمة" والمجاورة لبعض المنازل في بلدة سوف الجبلية واخرى في مدينة جرش كانت تحركت بفعل الثلوج والأمطار الغزيرة التي هطلت اخيرا، لتنهار على اسطح المنازل متسببة بتصدع اسطح وجدران بعضها وانهيار كامل لغرفة في إحداها.
ولم تسفر الانهيارات بحسب المصدر عن أية اصابات، فيما اقتصرت الخسائر على تحطيم لقطع من الاثات، وانهيار جدران إسمنتية ومداهمة مياه الأمطار للغرف الأخرى وتقوس في اسطح المنازل.
وارجع المصدر أسباب الانهيار الى الطبيعة الجغرافية للمنطقة والتي ساهمت في انزلاق الصخور بسهولة في وقت لم تتمكن فيه الجدر الاستنادية من حماية المنازل بسبب ضخامة الصخور.
واضاف ان البلدية وفور إخلاء الأسر قامت باستئجار منازل بديلة وآمنة لهم حرصا على حياتهم، لحين صيانة منازلهم ومعالجة الصخور الكبيرة عن طريق تفتيتها بواسطة  آليات خاصة.  وبين أن البلدية ستقوم بمساعدة المواطنين من خلال تحمل جزء من تكاليف صيانة المنازل وبناء جدران استنادية بعد الاتفاق مع أصحابها، سيما وان البلدية تعاني من وضع مادي حرج لا يمكنها من تحمل كافة التكاليف.

التعليق