توضيح من بلدية إربد

تم نشره في الأربعاء 7 آذار / مارس 2012. 03:00 صباحاً

الأستاذ رئيس تحرير جريدة الغد المحترم
تحية طيبة وبعد،،،
إشارة إلى ما تم نشره في جريدتكم الغراء التي نعتز بها لما تطرحه من قضايا تهم المواطن بعددها رقم (2731) تاريخ 4/3/2012 بعنوان (مياه الأمطار تحاصر سكانا في منازلهم وتداهم أخرى في إربد) وانطلاقا من حرصنا على التواصل مع صحافتنا الأردنية بما يخدم الصالح العام.
أرجو التكرم بنشر الملاحظات التالية:
1.لقد أشار الخبر المشار إليه بأن المياه حاصرت مواطنا في منطقة حوارة لمدة يومين داخل منزله، وإننا نرى أن الخبر لم يتحر الدقة إذ إن البلدية فور تلقيها الملاحظة قامت كوادرها العاملة في غرفة العمليات بمعالجة الملاحظة، وذلك بشفط المياه التي دخلت المنزل بسبب طبيعة المنطقة التي يسكن فيها المواطن والواقعة في واد (منطقة منخفضة) وليس كما أشار الخبر إلى عدم وجود شبكات تصريف أمطار أو عجز الموجود عن استيعاب المياه.
وقد تم الاتصال بالمواطن المشار إليه بالخبر والذي أكد أن البلدية تعاملت مع حالته على الفور ونفى أن يكون قد تمت محاصرته بمنزله لمدة يومين.
2.فيما يتعلق بالمناطق الأخرى التي داهمتها المياه وخاصة طوابق التسوية فإن ذلك يعود لطبيعة المنطقة الشرقية حيث تتسرب المياه من باطن الأرض إلى طوابق التسوية في البنايات وليست من الشوارع كما يشير الخبر وهذه الظاهرة تعاني منها المنطقة الشرقية جميعها وكل عام ومنذ فترات طويلة.
كما نود أن ننوه إلى أن بلدية إربد الكبرى ومن خلال غرفة العمليات المجهزة تعمل على مدار الساعة لمعالجة أي ملاحظة ترد إليها وبالتعاون مع الدفاع المدني والأشغال العامة وكافة الأجهزة ذات العلاقة حرصا منا على سلامة المواطن.
مقدرين لكم حرصكم على نشر كل ما من شأنه النهوض بالخدمات المقدمة للمواطنين مع تأكيدنا على  التواصل مع الصحافة الأردنية من خلال سياسة  الباب المفتوح واستعدادنا للإجابة عن أي ملاحظة أو استفسار يصل إلينا.
واقبلوا الاحترام
 رئيس لجنة بلدية إربد الكبرى
اللواء الركن المتقاعد غازي الكوفحي
رد المحرر
بالاتصال هاتفيا مع ذات المواطن أكد لـ"الغد" أن البلدية لم تحل مشكلته وأن جل ما قامت به وضع أكياس رمل وبيس كورس لتأمين ممر للمواطنين إلى منازلهم لكنها لم تجد نفعا واستمر الحال على ما هو عليه. وعلى الرغم من توفر صور فوتغرافية وشريط فيديو يؤكد صحة ما نشرته "الغد" إلا أن الواجب المهني يحتم نشر رد البلدية.

التعليق