"أبو ظبي للثقافة والفنون" يطلق فعالياته الأسبوع المقبل

تم نشره في الأربعاء 7 آذار / مارس 2012. 03:00 صباحاً
  • جانب من فعاليات مهرجان أبو ظبي للثقافة والفنون -(من المصدر)

عمان- الغد- أعلنت مجموعة أبوظبي للثقافة والفنون، الجهة المنظمة لمهرجان أبو ظبي للثقافة والفنون في نسخته التاسعة التي ستنطلق الأحد المقبل، عن بدء الاستعدادات لانطلاق فعاليات البرنامج التعليمي والمجتمعي والتي تبلغ 160 فعالية في الإمارات السبع.
ويتيح المهرجان من خلال برنامجه المجتمعي الفرصة لإطلاق المواهب وتعزيز الفنون، كما يسهم عبر فعاليات برنامجه الرئيسي التي تنطلق الاثنين المقبل بأمسية الافتتاح للنجمة العالمية أنوشكا شنكر، في إثراء الرؤية الثقافية للعاصمة أبوظبي كمركز عالمي للفنون وحاضنة للمبدعين.
وينطلق مهرجان أبوظبي العام الحالي تحت شعار "العالم في حوار" والذي من خلاله يعلن المهرجان عن رؤيته للارتقاء بأهمية الفنون في بناء الشراكات، وترسيخ قيم التفاهم بين الشعوب من مختلف الثقافات والحضارات.
وما يميز مهرجان هذا العام هو تركيزه على أهمية تكوين وتأسيس شراكات قوية مع المؤسسات الفنية المرموقة على مستوى العالم، وتحلُّ المملكة المتحدة ضيف شرف لدورة العام الحالي، احتفاءً بشراكات ثقافية تم إبرامها مع مؤسسات فنية عريقة من المملكة المتحدة، تضم دار الأوبرا الملكية، مهرجان مانشستر الدولي، ومهرجان أدنبره الدولي إضافةً إلى غلوب إديوكيشن في شكسبير غلوب وسادلر ويلز غيرها.
ويستعرض البرنامج الرئيسي لمهرجان أبوظبي 2012 مختلف أشكال الفنون العالمية التي ستقدم لجمهور المهرجان تشكيلة متنوعة من الفنون التشكيلية وفنون الأداء، والفنون الموسيقية مثل؛ الموسيقى الكلاسيكية، وموسيقى الجاز، والعروض الحداثية وموسيقى السيتار من التراث الموسيقي الهندي وموسيقى القانون، والمقامات.
وتنطلق فعاليات البرنامج الرئيسي بعرض متميز لعازفة السيتار الأولى أنوشكا شنكر في عرض بعنوان "Traveller"، حيث تعزف شنكر أحدث ما قدمته في ألبومها المستوحى من موسيقى الراجا والفلامينكو، بالإضافة إلى الافتتاح الكبير لمعرض "خطوط النور" للفنان الخطاط حسن المسعود.
ومن العالم العربي يطل على جمهور مهرجان أبوظبي هذا العام أستاذ العود المبدع، الفنان العراقي نصير شمه بصحبة فرقة الموسيقى العالمية التي تضم كبار الموسيقيين العالميين من إيطاليا، إسبانيا، الولايات المتحدة، اليونان وكولومبيا، في رحلة ساحرة إلى عوالم الإيقاع العذب والطقوس الموسيقية التي تعكس ما للموسيقى من تأثير في تعزيز لقاء الثقافات.
ولأنه دائماً ما يعد الإضافة الحالمة والأكثر شاعرية في أمسيات أبوظبي، فستقوم فرقة باليه SemperOper وأوركسترا هانوفر الفلهارمونية NDR بتقديم أمسيتين لعرض "لا بايادير".
ويعد عرض لا بايادير من العلامات الفارقة في تاريخ فن مسرح الباليه، وهو يعد اليوم من أصول تاريخ الباليه ونموذجها الخالص، لما فيه من نقاء يشبع رغبات المتابع لحركاته الرائعة، وهو يعد تأصيلاً وتاريخاً لفن الباليه في القرن العشرين.
واحتفاءً بالإرث الموسيقي العربي، ينظم مهرجان أبوظبي 2012 سلسلة من ثلاث حفلات موسيقية في "بيت الفارابي"، تكريماً لموسيقار القرن التاسع الفيلسوف والعالم أبو نصر محمد الفارابي، حيث يقود الفنان أنور أبو دراغ فرقة "مقامات" لتقديم حفل "رحلة المقام"، وحفل "أثر الشرق" لغوكسل باكتاغير، وعرض "مزيج" مع عازف العود الإماراتي فيصل الساري.

التعليق