ديلويت تعقد حلقة دراسية حول قانون "FATCA"

تم نشره في الثلاثاء 6 آذار / مارس 2012. 03:00 صباحاً
  • جانب من الحلقة - (من المصدر)

عمان - يتوقع وجود تأثيرات مهمة على البنوك والمؤسسات المالية في الشرق الأوسط والعالم نتيجة تحديث قانون الالتزام الضريبي الأميركي للحسابات الأجنبية (FATCA) ، حسبما أفاد به تقرير صدر عن "ديلويت الشرق الأوسط". وبهدف دعم البنوك والمؤسسات المالية الأخرى في المنطقة في مهمّة إدارة تأثير هذا التحديث عليها، عقدت "ديلويت" حلقةً دراسية حول قانون FATCA في الأردن في الرابع من آذار (مارس) 2012، برعاية مروان عوض، رئيس جمعية البنوك في الأردن.
 وقد أُعدّت الحلقة الدراسية حول قانون FATCA خصيصاً لتلبية حاجات المؤسسات المالية الشرق أوسطية ومن جملتها الهيكليات المصرفية الإسلامية، وصناديق الثروات السيادية، ومكاتب إدارة ثروات الأسر الثرية، والتأمين التكافلي. ويرمي هذا اللقاء إلى توفير منتدى مفتوح وتعاوني يجمع مسؤولين تنفيذيين من أقسام الالتزام الضريبي والقوانين والتكنولوجيا والمال والضرائب والتسويق، بهدف الاطلاع على الأفكار والمنهجيات والتقنيات والأدوات الضرورية لمواجهة التحديات التي يطرحها هذا القانون الجديد.
ويقول عاصم حدّاد، الشريك الضريبي في "ديلويت عمّان" إنّ "مبدأ التنافسية يفرض على المصارف الأردنية أن تتعاون عن كثب مع جمعية المصارف والمصرف المركزي لكي تصبح متوافقة مع قانون FATCA".

التعليق