دي ماتيو يبدأ مهمة تخفيف الأضرار

تم نشره في الثلاثاء 6 آذار / مارس 2012. 02:00 صباحاً

لندن - بدأ المدرب المؤقت روبرتو دي ماتيو عمله مع تشلسي أمس الاثنين وهدفه الأساسي سيكون العمل على تأمين مكان للفريق الانجليزي الموسم المقبل في دوري أبطال أوروبا قبل أن يبدأ الملياردير الروسي رومان ابراموفيتش مالك النادي رحلة البحث عن مدرب دائم لخلافة البرتغالي المقال اندريه فياس بواش.
وانهاء الدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم بين الأربعة الأوائل سيضمن على الأقل أن يبدأ النادي اللندني موسمه المقبل في موقف غير بعيد عن الموسم الحالي رغم أن تشلسي ربما سيعاني من نفس المشكلات التي تعاقد مع فياس بواش من أجل حلها في حزيران (يونيو) الماضي.
وإذا أخفق النادي في الحصول على مركز مؤهل للعب في ارفع مسابقات الاندية في اوروبا فان هذا الموسم سيكون الأسوأ منذ شراء ابراموفيتش للنادي العام 2003.
وأمام المدرب المساعد السابق دي ماتيو 11 مباراة في الدوري سيعمل جاهدا على تغيير حظوظ الفريق فيها ومساعدته على الارتقاء من المركز الخامس حاليا، وحصل المدرب الايطالي الذي كان لاعبا سابقا لخط الوسط في تشيلسي وسبق له تولي تدريب وست بروميتش البيون على مساندة المدرب المساعد السابق راي ويلكينز الذي أبلغ شبكة "سكاي" التلفزيونية الرياضية "يعلم الموقف في الدوري الممتاز فلقد عمل هناك للفترة طويلة، أود القول انه ربما يكون من الافضل ان يتولى روبي المسؤولية بدلا من التعاقد مع شخص آخر من الخارج لباقي الموسم".
وأقيل فياس بواش من منصبه أول من أمس الاحد بعد سلسلة من النتائج السيئة تسببت في تراجع ترتيب النادي إلى المركز الخامس بفارق ثلاث نقاط عن أرسنال صاحب المركز الرابع في الدوري كما أصبح يواجه خطر الخروج من دوري أبطال أوروبا.
وستكون أول مباراة لتشلسي تحت قيادة دي ماتيو اليوم الثلاثاء في الدور الخامس لكأس الاتحاد الانجليزي أمام برمنغهام سيتي المنتمي للدرجة الثانية وهي المسابقة الوحيدة التي ما يزال يملك فيها تشلسي فرصة واقعية لتحقيق لقب.
وسيستضيف تشيلسي منافسه ستوك سيتي في الدوري الممتاز يوم السبت قبل أن يواجه مهمة صعبة للغاية تتمثل في محاولة تعديل تأخره 1-3 أمام نابولي الإيطالي عندما يلتقي الفريقان في إياب دور الستة عشر لدوري أبطال أوروبا.
من جهة ثانية، قال المدير الفني لفريق بالميراس البرازيلي، لويس فيلبي سكولاري أن أبراموفيتش سيحول حياة مدرب فريقه القادم إلى "جحيم" أيا كان من هو، وقال سكولاري، الذي سبق له تدريب تشلسي بموسم 2008-2009، في تصريحات نقلتها أمس صحيفة "دايلي ميرور": "إنجلترا بها أندية مثل أرسنال، حيث يتولى أرسين فينغر مسؤولية الفريق منذ فترة طويلة ولم يفز خلالها سوى ببطولتين أو ثلاث ولكنه يبقى، ولكن توجد أندية أخرى مختلفة".
وأضاف المدرب المخضرم، الذي توج بكأس العالم 2002 مع منتخب البرازيل "ثقافة تشلسي مختلفة للغاية، هذا أمر واضح، وليس غريبا بالنسبة لي بعد ما ممرت به هناك، هناك بعض الأشياء المعروفة في تشلسي، مثل العلاقات مع صاحب النادي، الذي يفضل رضا اللاعبين عن المدرب، وربما يكون هذا ما حدث". -(رويترز)

التعليق