حدائق الملكة رانيا العبدالله تطلق "نعم للتسامح لا للعنف"

تم نشره في الاثنين 5 آذار / مارس 2012. 03:00 صباحاً
  • جانب من برنامج التوعية ضد العنف المدرسي بعنوان "نعم للتسامح لا للعنف"-(من المصدر)

عمان- الغد- أطلقت حدائق الملكة رانيا العبدالله، التابعة لأمانة عمان الكبرى برنامج التوعية ضد العنف المدرسي، بعنوان "نعم للتسامح لا للعنف"، بهدف تعميق الوعي والتسامح لدى أطفال المدارس.
وقال مدير حدائق الملكة رانيا خضر السعود "إن الهدف من البرنامج هو توعية أطفال المجتمع المحلي للحد من ظاهرة العنف داخل المجتمع، وبالتالي المدارس وتعزيز ثقافة التسامح، واستخدام الحوار الايجابي والسلوكيات الصحية السليمة في التعامل مع الآخرين".
كما يسعى البرنامج، وفق السعود، إلى الاستماع إلى وجهات نظرهم ومعالجة سلوكياتهم وتصرفاتهم بآلية علمية وتربوية محببة لهم من خلال مسرح الدمى التفاعلي.
وعن آلية عمل البرنامج أضاف رئيس قسم الأنشطة محمود صالح أن العروض التفاعلية تقدم في مركز ثقافة الطفل التابع للحدائق خلال يومي الثلاثاء والأربعاء من كل أسبوع، بالإضافة إلى إقامة عرض خارج الحدائق بالتنسيق مع المدارس.ومن المواضيع التي تتضمنها العروض؛ طرق حل المشكلات التي تواجهنا، ما هي مظاهر العنف وطرق التخلص منها، لا أثير المشاكل واحترم قوانين المدرسة، المحافظة على نظافة المدرسة وموجوداتها، دراستي سر سعادتي، وهي مشاهد درامية تحاور الأطفال تقدم لهم الأسئلة، ويتبادلون مع المحاضر المناقشة والتحليل لمعلومات البرنامج ومعرفة مدى استجابة الأطفال بمرح وسرور عفوي مفيد يترك الأثر داخلهم للوصول إلى بيئة مجتمعية خالية من العنف وأشكاله، يقدمها لهم محمود ياسين وموسى علي، حيث قام بتأليف المشاهد التفاعلية خميس حجير.
 ومن الجدير بالذكر أن الحدائق تقع في الجزء الشرقي من عمان في منطقة أم نوارة قرب مديرية شرطة شرق عمان حيث افتتحت العام 2002.

التعليق