جرش: "التربية" توافق على طلب فصل مدرسة نجدة الأساسية المختلطة لفترتين

تم نشره في الثلاثاء 28 شباط / فبراير 2012. 03:00 صباحاً - آخر تعديل في الثلاثاء 28 شباط / فبراير 2012. 02:00 مـساءً

صابرين الطعيمات

جرش – وافقت وزارة التربية والتعليم على مطالب أهالي منطقة نجدة في ساكب بفصل الطلبة الذكور عن الطالبات الإناث في مدرسة المنطقة التابعة لمديرية تربية جرش، من خلال تعديل نظام التدريس واعتماد فترتين صباحية ومسائية، وفق مدير التربية فايز جويعد. 
وأوضح جويعد أن "نظام الفترتين سوف يضمن تدريس الإناث في الفترة الصباحية حيث سيتم تعيين هيئة تدريسية من الإناث، فيما سيتم تعيين هيئة تدريسية من الذكور للفترة المسائية، مبينا أن المدرسة تحتوي على رياض أطفال ومجهزة بكافة الوسائل والبرامج التعليمية لكن معظمها غير مفعل لعدم وجود هيئة تدريسية من الإناث".
ويعتقد جويعد أن تعيين المعلمات سيكون على حساب التعليم الإضافي ومن أنباء المنطقة وبعض المعلمات المعينات اللواتي تقدمن بطلبات للنقل في منطقة المعراض، وقد تم تعيين مديرة للمدرسة وسوف يتم تغيير نظام التدريس في أسرع وقت ممكن نزولا عند رغبة أولياء أمور الطلبة.
وأوضح أن المدرسة تحتاج إلى 12 معلمة وإلى نفس العدد من المعلمين وتضم 3 مباني منها مبنى رئيسي ومبنيان مستأجران.
وقال جويعد إن الاقتراح الثاني كان في فصل المدرسة إلى مدرستين مدرسة ذكور وأخرى إناث، غير أن قلة المساحات وعدم توفر غرف صفية حال دون ذلك، لا سيما أن كل مدرسة تحتاج إلى مكتبة ومختبرات مهنية ومخبرات حاسوب وغرف إدارية إضافية.
وكان أهالي منطقة نجدة طالبوا بضرورة فصل الذكور عن الإناث في مدرسة نجدة الأساسية التي تضم صفوف الأول إلى العاشر لأسباب اجتماعية وثقافية، خاصة أن" الهيئة التدريسية في المدرسة من الذكور" وفق لعريضة وقع عليها سكان المنطقة وتقدموا بها نهاية الأسبوع الماضي لمدير تربية جرش.
وقال أولياء الأمور في عريضة تقدموا بها نهاية الاسبوع الماضي لمديرية تربية جرش إن المدرسة مختلطة من الصف الأول إلى العاشر، وأعضاء الهيئة التدريسية جميعهم ذكور والطلاب معظمهم في سن المراهقة ولا يتناسب ثقافيا واجتماعيا أن يكون جميع أعضاء الهيئة التدريسية من الذكور".
وشدد الأهالي على ضرورة فصل المدرسة إلى مدرستين أو تغيير نظام التدريس إلى فترتين مسائية وصباحية، وتعيين هيئة تدريسية من الإناث لتجنب الاختلاط في التعليم للصف العاشر الأساسي.

sabreen.toiamta@alghad.jo

التعليق