المنتخب الوطني يجري البروفة الأخيرة قبل المواجهة الصينية

تم نشره في الثلاثاء 28 شباط / فبراير 2012. 03:00 صباحاً
  • لاعبو المنتخب الوطني لكرة القدم يجرون تمرينا بالكرات أمس - (تصوير: شريف عويمر)

يوسف السواركة

جوانزو- يخضع لاعبو المنتخب الوطني لكرة القدم اليوم إلى البروفة الاخيرة، قبل مواجهة المنتخب الصيني عند الساعة العاشرة من صباح غد على ستاد مدينة جوانزو الجامعي، في الجولة السادسة والاخيرة من تصفيات الدور الثالث المؤهلة الى نهائيات كأس العالم 2014.
ويشهد ملعب المباراة البروفة الأخيرة بقيادة الجهاز الفني المكون من المدير الفني عدنان حمد والمدربين أحمد عبدالقادر والبرازيلي مانويل ومدرب الحراس احمد جاسم، وبمشاركة اللاعبين كافة باستثناء عدي الصيفي وبشار بني ياسين، وتشتمل البروفة الاخيرة على وضع الرتوش النهائية على التشكيلة التي ستخوض اللقاء، والتركيز على طريقة اللعب اضافة الى الجوانب التكتيكية.
جاهزية النشامى
خاض لاعبو المنتخب أمس حصة تدريبية على الملعب التدريبي التابع لملعب المباراة، وسط اجواء باردة وماطرة، واشتملت الحصة على الجوانب الفنية والتكتيكية مع التركيز على الكرات الثابتة وتقسيمة بين اللاعبين، الذين ظهروا بصورة طيبة وروح معنوية عالية، وسط اصرار كبير على الخروج بالنتيجة المطلوبة امام الصين. 
كما شهد التدريب تشديد الجهاز الفني على ضرورة التركيز في تنفيذ اللاعبين للواجبات الموكلة اليهم، اضافة إلى الالتزام والانضباط التكتيكي، في الوقت الذي قابل ذلك تركيز كبير من اللاعبين، إلى جانب الحالة المعنوية في التعامل مع الاستعدادات الفنية والبدنية التي تكتمل اليوم.
عليان يشيد باللاعبين
أشاد محمد عليان نائب سمو رئيس اتحاد كرة القدم بأداء اللاعبين خلال تدريب أمس، وبالروح العالية التي يتمتعون بها رغم رحلة السفر الطويلة، مشددا على ضرورة ان يحقق المنتخب نتيجة ايجابية مع الصين غدا، وذلك لدور المباراة في تحسين التصنيف الدولي، الذي سيخدم المنتخب خلال قرعة الدور الحاسم من التصفيات.
ونوه عليان إلى ان الاتحاد يعمل على توفير الدعم للمنتخب في  الدور الحاسم من التصفيات، على اعتبار اهمية هذه المرحلة في تحقيق طموحات الشارع الأردني بالتأهل الى نهائيات كأس العالم للمرة الاولى في تاريخ الكرة الأردنية، مشيرا إلى ان المدير الفني عدنان حمد زرع في نفوس اللاعبين ثقافة الفوز، وهذا حافز ايجابي نحو مواصلة الانتصارات والانجازات، مؤكدا قدرة النشامى على تحمل المسؤولية والدفاع عن سمعة الكرة الأردنية، التي فرضت حضورها بقوة على كافة الصعد، من خلال تحقيق المطلوب من اللقاء الذي يترقبه الجميع، واضاف: "صدارة المجموعة والتصنيف الدولي امران مهمان بالنسبة لنا".
الاجتماع الفني
يعقد اليوم الاجتماع الفني بحضور مراقب المباراة وطاقم الحكام الفيتنامي ومراقب الحكام من اليابان ومندوبي المنتخبين والجهات المعنية باللقاء، حيث يمثل المنتخب المدير الإداري اسامة طلال، وسيتم خلال الاجتماع استعراض الامور الفنية والادارية والتعليمات الخاصة باللقاء واعتماد قوائم الاسماء والوان القمصان.
المؤتمر الصحفي
ويعقد المدير الفني للمنتخب عدنان حمد ونظيره كماتشو، مؤتمرا صحفيا قبل الاجتماع الفني، حيث يستعرض المدربان الاستعدادات النهائية والتحضيرات للمباراة، اضافة إلى الحديث عن اهمية الخروج بنقاط اللقاء، كما يتحدث قائدا المنتخبين عن آخر التحضيرات والجاهزية للمبارة المرتقبة.
إشادة إعلامية
أفردت الصحافة الصينية في اليومين الماضيين، مساحات واسعة عن منتخبنا الوطني الذي تأهل الى الدور الحاسم بعد صدارته للمجموعة برصيد 12 نقطة، واشادت بالانجازات التي حققها المنتخب في السنوات الاخيرة على صعيد القارة، واثنت على قدرة لاعبينا في مجاراة نجوم القارة بل التفوق عليهم، كما اثنت على الجهاز الفني بقيادة العراقي عدنان حمد الذي قاد المنتخب الى العديد من الانتصارات والانجازات على الصعد الدولية والآسيوية والعربية.
واشارت الصحافة إلى ان منتخبنا الوطني هو أول من ضمن الصعود للدور الرابع على مستوى المنتخبات العربية بعد اليابان وأوزبكستان على المستوى القاري، وان مشوار منتخبنا بدأ بمواجهة العراق على ملعب فرانسو الحريري، وانتهت المباراة بفوز النشامى بهدفين مقابل لا شيء ثم تبعها بفوز مميز على الصين بهدفين لهدف في العاصمة عّمان، وبعدها حقق انتصارًا كبيرًا خارج ملعبه على سنغافورة بثلاثية نظيفة، قبل أن يعلن تأهله بفوز مميز على سنغافورة على استاد عمّان الدولي بهدفين دون رد، وتلقى المنتخب خسارة غير متوقعة من ضيفه العراقي بثلاثة أهداف مقابل هدف في عّمان، ليترك الفرصة للعراق للصعود برفقته إلى الدور الثالث، وليكون الممثل الثاني للعرب الذي أعلن ترشحه بشكل رسمي.
وذكرت الصحافة ان المنافسة في الجولة الأخيرة التي ستقام غدا في هذه المجموعة على المركز الأول والذي يحتله النشامى بفارق الأهداف عن العراق.
ترتيبات إدارية
أعلنت الجالية الأردنية في مدينة جوانزو عن جاهزيتها الفنية والادارية لحضور المباراة، حيث وجهت الدعوة الى ابناء الجالية الأردنية والعربية لمؤازرة منتخبنا في مباراته المهمة، في حين حضر عدد من اعضاء رابطة مشجعي منتخابتنا الوطنية للوقوف خلف منتخبنا الوطني.

التعليق