دوري أبطال أوروبا

ميونخ وتشلسي على المحك بعد الأربعاء "الأسود"

تم نشره في الجمعة 24 شباط / فبراير 2012. 02:00 صباحاً
  • نجوم بازل يحتفلون مع جماهيرهم بالفوز على ميونخ -(ا ف ب)
  • المدير الفني لتشلسي فيلاش بواش -(ا ف ب)

مدن - اصبحت محاولة نادي بايرن ميونيخ لان يصبح أول فريق الماني يفوز بثلاثية من الالقاب وهي الدوري والكأس ودوري الابطال في موسم واحد على المحك أمس الخميس بعد هزيمته غير المتوقعة 1- 0 أمام بازل السويسري في ذهاب دور 16 من دوري ابطال أوروبا لكرة القدم الليلة الماضية.
وخسر الفريق البافاري الذي تراجع الى المركز الثالث بين فرق دوري المانيا للعبة الشعبية بعد تعادله بدون اهداف مع فرايبورغ فريق الذيل بهدف دخل مرماه في الدقيقة 86 بعد ان اهدر عددا من الفرص الذهبية للتهديف.
وقال كارل هاينز رومنيغه الرئيس التنفيذي لبايرن ميونيخ للاعبيه بعد اللقاء التقليدي بعد المباراة في ساعة مبكرة من أمس الخميس "علينا الاستيقاظ. فلقد وصلنا الى نقطة حرجة في الموسم الآن.. عليكم الآن اللعب بطريقة هجومية.. ابتداء من الاحد المقبل ايها السادة." واضاف نجم المانيا السابق قوله "علينا تجاوز هذه المرحلة فورا وعلينا جميعا العمل سويا لاخراج انفسنا من هذه الفوضى والتي وضعنا انفسنا فيها." وبدأت مشكلات بايرن الذي ما يزال ينافس على لقب كأس المانيا مع العام الجديد عندما حقق الفريق الفوز مرتين في خمس مباريات في الدوري لينتزع حامل اللقب بروسيا دورتموند الصدارة المحلية. وتعني الهزيمة امام بال انه يتعين على بايرن الفوز على الفريق السويسري بفارق هدفين في 13 من  اذار(مارس) المقبل في ميونيخ ليضمن الظهور في دور الثمانية. وستقام المباراة النهائية لدوري ابطال أوروبا في ميونيخ في أيار(مايو) المقبل.
وقال اولي هونيس مدرب يايرن "اعتقد ان الخسارة بهدف لصفر هي نتيجة لا تزال تمنحنا فرصة في التقدم.. لا اشعر باي قلق على قدرتنا على تحقيق النجاح في لقاء الاياب لكننا في حاجة الى اعادة الهدوء والسلام الى اروقة النادي".
تشلسي ليس على اتصل ببينيتيز
أكد مدير اعمال المدرب الاسباني رافايل بينيتيز أمس الخميس ان تشلسي الانجليزي لم يتصل بموكله من اجل البحث معه بامكانية ان يحل بدلا من البرتغالي اندري فياش-بواش الذي اصبح في وضع حرج بسبب النتائج المخيبة التي يحققها النادي اللندني هذا الموسم.
وكانت وسائل الاعلام البريطانية ذكرت بان تشلسي اتصل ببينيتيز لمعرفة اذا كان مستعدا لتولي مهام الاشراف على الفريق في حال التخلي عن فياش-بواش الذي اصبح مهددا بفقدان منصبه بعد الخسارة امام نابولي الايطالي (1-3) في ذهاب الدور ثمن النهائي من مسابقة دوري ابطال أوروبا.
لكن مدير اعمال مدرب فالنسيا وليفربول وانتر ميلان السابق، مانويل غارسيا كويلون، نفى أمس صحة هذه الاخبار، قائلا "ليس هناك اي شيء رسمي، انها ليست سوى إشاعات من وسائل الاعلام لان تشلسي لم يتصل بنا. سنفكر في هذا الاحتمال عندما نحصل على عرض رسمي". وما زال بينيتيز (51 عاما) دون عمل منذ اقالته من انتر ميلان في اواخر كانون الاول(ديسمبر) 2010، وهو يعيش حاليا في انجلترا حيث يمني النفس بان يشرف مجددا على احد فرق الدوري الممتاز بحسب ما اكد مدير اعماله، قائلا "الدوري الانجليزي الممتاز يشكل الاولوية بالنسبة لبينيتيز". وكان بينيتيز اشرف على ليفربول بين 2004 و2010 قادما اليه من فالنسيا، وهو قاده الى لقب دوري ابطال أوروبا العام 2005 على حساب ميلان الايطالي وكأس السوبر الاوروبية في العام ذاته والكأس الانجليزية العام 2006، لكنه ترك الفريق في الثالث من حزيران(يونيو) 2010 بعد ان فشل في قيادته الى مركز مؤهل لاحدى المسابقتين القاريتين باحتلاله المركز السابع في الدوري المحلي. واستبعد أندريه فيلاش بواش رحيله عن الفريق اللندني. وقال المدرب في تصريحات صحفية عقب اللقاء مع نابولي  ردا على سؤال عما إذا كان يتوقع بقاءه مع الفريق حتى لقاء الإياب: "نعم بالطبع سأقود تشلسي في هذا اللقاء".
وزادت هذه الخسارة من حجم الضغوط الكثيرة التي يتعرض لها المدرب البرتغالي خاصة بعد استمرار الفريق في عروضه المخيبة خلال الفترة الأخيرة في كافة المسابقات التي يخوضها. وبالحديث عن المباراة أعرب فيلاش بواش عن أسفه للخسارة قائلا: "كان يجب علينا أن ندافع بشكل أفضل من هذا لقد ارتكبنا أخطاء ونابولي نجح في استغلالها".
وتشبث المدرب البرتغالي بفرص فريقه في مباراة الإياب "لدينا فرصة للعودة في تشلسي. نعم سيكون الأمر صعبا لأننا هزمنا (1-3) ولكن لا يوجد مستحيل أمامنا 90 دقيقة أخرى". وتقدم تشلسي بهدف مباغت عبر خوان ماتا مستغلا خطأ من المدافع باولو كانافارو، ولكن أصحاب الأرض ردوا بهدفين قبل نهاية الشوط الأول بتوقيع إيزاكييل لافيتزي وإدينسون كافاني، قبل أن يعود لافيتزي في الشوط الثاني ويسجل هدف ضمان الفوز والطمأنينة.
ماتا: أثق في قدرة تشلسي على النهوض مجددا في دوري الأبطال
أعرب لاعب الوسط الإسباني خوان ماتا عن ثقته في قدرة فريقه تشلسي الإنجليزي على النهوض مجددا والاستمرار في دوري الأبطال الأوروبي.
وقال ماتا في تصريحات صحفية عقب اللقاء: " أثق في قدرة تشلسي على النهوض مجددا في دوري الأبطال، أعلم أن الأمور ستكون صعبة للغاية في لقاء الإياب ولكنني أعتقد أن هذا الفريق قادر على فعل الكثير". وعن المباراة صرح "نابولي فريق قوي جدا على ملعبه ورأينا كيف يلعب بشراسة هجومية وخلق العديد من فرص التهديف التي استغلها". وأضاف "يجب أن نكون جاهزين بنسبة 100% على ملعبنا في ستامفورد بريدج كما يجب تفادي الأخطاء التي وقعنا فيها اليوم (الاربعاء)". واتفق التشيكي بيتر تشيك حارس مرمى "البلوز" مع ماتا قائلا: "ما نزال نملك فريقا قويا وموهوبا وقادرا على العودة".. "يجب أن نفكر في لقاء الإياب الآن وليس الهزيمة التي تكبدناها فهدفنا هو التتويج بدوري الأبطال وسنقاتل من أجل هذا الهدف". وتقدم تشلسي بهدف مباغت عبر خوان ماتا مستغلا خطأ من المدافع باولو كانافارو، ولكن أصحاب الأرض ردوا بهدفين قبل نهاية الشوط الأول بتوقيع إيزاكييل لافيتزي وإدينسون كافاني، قبل أن يعود لافيتزي في الشوط الثاني ويسجل هدف ضمان الفوز والطمأنينة. -(وكالات)

التعليق