يونايتد يعود إلى مساره ويسعى نحو هدف جديد

تم نشره في الخميس 16 شباط / فبراير 2012. 03:00 صباحاً

لندن - سيخوض مانشستر يونايتد مباراة أوروبية خارج اطار دوري ابطال أوروبا لأول مرة منذ العام 1995 وذلك عندما يلاقي اياكس امستردام الهولندي في كأس الأندية الأوروبية لكرة القدم اليوم الخميس في ظل قناعة مدربه اليكس فيرغسون بانه غير محظوظ لعدم منافسته على اللقب الأوروبي كما هو معتاد.
وفشل يونايتد الذي بلغ نهائي دوري ابطال أوروبا ثلاث مرات في آخر اربعة مواسم في التأهل الى ما بعد دور المجموعات هذا الموسم بعد أن اضاع نقاطا مهمة بالتعادل والخسارة أمام بال السويسري.
وسيواجه يونايتد اياكس امستردام في ذهاب دور 32 وهي المرة الأولى التي يلعب فيها عند هذا المستوى من البطولات الأوروبية منذ ان لعب في كأس الاتحاد الأوروبي أمام روتور فولجوجراد الروسي في موسم 1995-1996 حيث خسر الفريق بعد الاحتكام لقاعدة الهدف خارج الارض في الدور الأول.
ومنذ ذلك الوقت شارك الفريق الانجليزي في دوري ابطال أوروبا في 16 موسما متتاليا وتوج بطلا عامي 1999 و2008 الى جانب خسارته للنهائي في العام 2009 والموسم الماضي.
وتحدث فيرغسون قبل سفر الفريق لامستردام لموقع الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) قائلا ان خروج يونايتد المبكر من دوري ابطال أوروبا يشكل اخفاقا عابرا وانه يرجع لسوء الحظ وليس لاي شيء آخر.
وأضاف “أشعر أن لدينا القدرة للمضي قدما حتى النهائي. الحظ لم يقف الى جوارنا لكنني اعتقد اننا نمتلك الطموح للمنافسة مع برشلونة وريال مدريد ولا أشعر أننا بعيدون عن هذا. أنا متأكد من اننا سنظهر هذا قريبا.”
وتابع “نواجه لحظات ارتفاع وانخفاض وكنا غير محظوظين بسبب الاصابات. واجهنا الكثير منها وهو ما لم نكن نتوقعه ولدينا لاعبين مثل نيمانيا فيديتش ودارين فليتشر ابتعدوا طوال الموسم.”
واردف “يمكن ان تستبدل افضل لاعبيك لمباراة أو مباراتين الا انك ستلاحظ الفارق حقا على المدى الطويل وهذا ما حدث لنا.”
واستطرد فيرغسون قائلا “ومع ذلك فاننا نقاتل بقوة للفوز بلقب الدوري الانجليزي ثانية ونشعر بالكثير من الفخر لذلك. أنا متفائل حقا بشأن فرصنا.”
وينافس يونايتد كما هو معتاد على لقب الدوري الانجليزي وعقب فوزه 2-1 على ليفربول يوم السبت الماضي اصبح يبتعد بفارق نقطتين خلف غريمه مانشستر سيتي المتصدر مع تبقي 13 مباراة على نهاية الموسم.- (رويترز)

التعليق