عجلون: أولياء أمور طلبة يناشدون المعلمين وقف الإضراب

تم نشره في السبت 11 شباط / فبراير 2012. 03:00 صباحاً

عامر خطاطبة

عجلون- أصدر تجمع شباب بلدة عنجرة بمحافظة عجلون بيانا أمس، ناشدوا فيه المعلمين بالعودة إلى التدريس، مؤكدين أن التعليم واجب وطني ولا يجوز الإخلال به تحت أي ظرف.
 وأكدوا في البيان أنه "لا يجوز لأي مواطن يعيش على أرض هذا الوطن التخلي عن واجبه الوطني أوالمساس بهذا الواجب"، معتبرين أن "من يتخلى عن هذا الواجب فإنه يخل بركيزة من ركائز الوطن والمواطنة".
وأكد أولياء أمور طلبة أن "المعلمين هم رسل هذا الزمان وهم لبنةً أساسيةً من لبنات هذا الوطن ولا يمكن أن نسمح بأن تمتهن كرامتهم أو تنتقص حقوقهم أو يساء إليهم تحت أي ظرف كان".
ودعوا المعلمين إلى إكمال أداء رسالتهم وممارسة عملهم وفك الإضراب، وذلك حفاظا على المصلحة العامة ومصلحة الطلاب الذين هم قادة المستقبل المشرق وعضد الوطن والشموع المضيئة لحضارة الأردن الخالدة وتميزه ورقيه وتقدمه.
وأكدوا أنهم مع المعلمين فيما يخص المطالبة بحقوقهم وتلبية مطالبهم، على ان توضع المصلحة الوطنية أولا وقطع الطريق على كل من يحاول استغلال إضراب المعلمين لصالح جهات وأجندات لها مصالح شخصية ومطامع تسعى إلى زعزعة امن الوطن واستقراره.
وأعرب أولياء أمور طلبة عن خوفهم من الانعكاسات السلبية لإضراب المعلمين على التحصيل العلمي لأبنائهم، مؤكدين أنهم مع منح المعلمين جميع الحقوق التي يستحقونها على أداء رسالتهم.
ودعوا المعلمين إلى إيقاف الإضراب والبحث عن بدائل أخرى لا تضر بمصلحة الطلبة من أجل إيصال احتجاجاتهم إلى الحكومة.
وقال محمود السعيد إنه يتخوف على ابنه الطالب الذي يتقدم لامتحان شهادة الدراسة الثانوية هذا العام، مشيرا إلى أنه لجأ إلى إلحاقه بأحد المراكز الثقافية من أجل الدروس الخصوصية.
ويقول محمد عبدالرزاق إنه يؤيد جميع مطالب المعلمين بتحسين مستواهم المعيشي، لكنه في نفس الوقت يطالبهم بأن لا يكون هذا على حساب أبنائهم الطلبة، داعيا الحكومة إلى إيجاد الحل بأسرع وقت ممكن.

التعليق