الإجهاض في الأشهر الأولى يسبب اضطرابات نفسية

تم نشره في الخميس 9 شباط / فبراير 2012. 02:00 صباحاً
  • توصلت دراسة إلى أن المرأة قد تصاب بأمراض عقلية بعد الإجهاض في الأشهر الأولى من الحمل-(أرشيفية)

عمان- الغد- أظهرت دراسة دنماركية جديدة أن النساء اللواتي لديهن تاريخ في الأمراض العقلية والتي منها الجنون معرضات لخطر استعادة مرضهن بشكل أكبر من غيرهن إذا أجهضن جنينهن في الفصل الأول من الحمل.
وأرجع خبير صحة نفسية، في تصريحات لموقع mbc.net، نتائج هذه الدراسة إلى أن الإجهاض يعرض المرأة لتغيرات هرمونية قوية تؤدي لاضطرابات نفسية وعصبية شديدة، وهو ما قد يتطور للإصابة بمرض عقلي.
وذكر موقع "هيلث دي نيوز" الأميركي أن النساء إذا ما أجهضن في الفصل الأول من الحمل يكن أكثر عرضة لإدخالهن إلى مستشفى للأمراض العقلية وللمعاناة من مشاكل في الصحة العقلية.
يُشار إلى أن الدراسة شملت نساء دنماركيات لديهن سجل في الدخول مرة واحدة أو أكثر إلى مركز للعلاج النفسي أقله قبل 9 أشهر من الإجهاض للمرة الأولى في الفصل الأول من الحمل.
وتبين أنه خلال ما بين 9 و12 شهرا بعد الإجهاض أعيدت 321 امرأة إلى مستشفى نفسي، في المقابل ولدت 5293 امرأة لديهن اضطرابات عقلية سابقة أطفالهن وبينهن 273 تلقين علاجا نفسيا خلال السنة التي تلت الولادة.
من جانبه، قال الدكتور هاشم بحري، رئيس قسم الطب النفسي بجامعة الأزهر "التغيرات الهرمونية التي تطرأ على جسد المرأة تؤدي لإصابتها باضطرابات نفسية وعصبية، والإجهاض إحدى العمليات التي تعرض المرأة لهذه التغيرات وهو قد يؤدي لإصابتها بأمراض عقلية، وخاصة إذا ما كانت تعاني من هذه النوعية من الأمراض".
وأوضح بحري أن "هناك عمليات أخرى تعرض المرأة لتغيرات هرمونية كانقطاع الطمث وهو ما يسمى بلوغ سن اليأس وكذلك الدورة الشهرية المعروفة بتأثيرها السلبي على مزاج المرأة وحالتها النفسية".
وعن إمكانية الوقاية من هذا المرض؛ قال بحري "يفترض أن يكون هناك تعاون بين اختصاصي النساء والتوليد والطبيب النفسي لتأهيل المرأة نفسيا لمثل هذه التغيرات، وكذلك يفترض أن يكون هناك دعم أسري للمرأة في مثل هذه الحالات".

التعليق