مدير عام شركة سرايا يؤكد أمام وفد نيابي أن توقف المشروع يعود إلى نقص في التمويل

السرور ينفي وجود حجز تحفظي على مشروع سرايا العقبة

تم نشره في الثلاثاء 7 شباط / فبراير 2012. 03:00 صباحاً
  • مبان تحت الانشاء ضمن مشروع سرايا العقبة الذي توقف بسبب نقص التمويل - (من المصدر)

أحمد الرواشدة

العقبة – نفى مدير عام شركة سرايا العقبة م.سعود هايل السرور وجود حجز تحفظي على مشروع سرايا العقبة، مشيرا إلى أن أسباب توقف العمل في المشروع خلال الفترة الماضية يعود إلى أن المقاول الرئيسي لم يتم الدفع له منذ عام ونصف لعدم وجود تمويل أو اقتراض.
وأضاف أمام وفد نيابي تفقد أرض المشروع الذي يتوسط مدينة العقبة أن نسبة البيع في الوحدات السكنية في المشروع بلغت 55 % في إشارة واضحة إلى أن المبيعات لم تتوقف، ولكنها انخفضت مؤخرا بسبب الظروف الاقتصادية الراهنة.
وأكد السرور أن هناك تباطؤا في مشروع سرايا العقبة، إلا أن هناك ميزة تحظى بها المملكة عن غيرها من دول العالم، و هي أن لها نصيبا وافرا في استقطاب المستثمرين، مشيرا إلى استقطاب أحد الشركاء من أبوظبي ليكون شريكا مع  شركة سرايا القابضة.
وأضاف أن ذلك لم يؤثر على الأسهم والشركاء المحليين في سرايا إطلاقا، والذين لم يتخل أحد منهم عن سرايا العقبة، منوها إلى أن سرايا الأردن تملك 6,30 % من الأسهم، فيما يملك الضمان الاجتماعي
15,8 %، وشركة تطوير العقبة 4,7 % والبنك العربي يملك 5,2 %.
وأوضح المدير العام  لسرايا العقبة "وصلنا الآن إلى قناعة بإنهاء العلاقة التعاقدية مع المقاول الحالي بالتراضي والتوافق بين الطرفين، ونحن حاليا بصدد استلام مشروع سرايا العقبة فنيا من المقاول، حيث سيتم حصر التكلفة لما تبقى من المشروع وإحالة عطاء استكمال الاعمال الإنشائية بداية الصيف المقبل، وبذلك تعود سرايا العقبة للعمل من جديد وفقا للرؤية والاستراتيجية التي وجد من أجلها المشروع".
وأكد السرور أن سرايا العقبة ليس عليها ديون إطلاقا، الامر الذي يعتبر مشجعا لأي مستثمر للعمل والإنجاز، لافتا في الوقت ذاته أن حجم الاستثمار الحالي يكفي لإعادة المباشرة بإحياء المشروع وإطلاقه بصورته الزاهية.
إلى ذلك استعرض السرور المراحل التي وصل إليها المشروع، مؤكدا أن 75 % من أعمال البنية التحتية تم إنجازها وتتميز أن معظمها عبارة عن اتفاق تحت الأرض لخدمات السيارات والغرف، إضافة إلى تطبيق شروط البيئة، فيما يتعلق بالمياه المتحركة من البحيرات إلى البحر كل 18 ساعة حتى يتم ضمان عودة المياه إلى البحر بنفس الجودة والحرارة حفاظا على الأحياء البحرية.
وتطرق السرور إلى المسؤولية الاجتماعية في سرايا العقبة خلال الفترة الماضية وقيامها بابتعاث 40 طالبا للجامعات الأردنية و10 طلاب للجامعات العالمية في تخصص إدارة الفنادق، وإرسال 3 طلاب لأكاديمية فنون الطهي في عمان ورعايتها ودعمها للمدارس والنشاطات المختلفة في العقبة.
من جهة ثانية أعلنت شركة سرايا العقبة أن مشاورات بدأت مع العملاء الذين اشتروا وحدات سكنية في مشروع سرايا العقبة، حيث ستقوم إدارة الشركة بمناقشة التحديات التي واجهت المشروع حتى تاريخه، وإعطاء الأولويات لحل المشاكل العالقة مع جميع مشتري تلك الوحدات، علما بأن إدارة شركة سرايا العقبة تعمل بكل جد لاستئناف أعمال البناء في الموقع وإنهاء مراحل تطوير المشروع.
ويعتبر مشروع سرايا العقبة هو أولى وجهات سرايا السياحية، ويقع على الشاطئ الشمالي من مدينة العقبة الأردنية. حيث يشمل المشروع تطوير مخطط رئيسي يتألف من حوالي 634 ألف متر مربع تقريباً، ويقام حول بحيرة شاطئية ليوسع الواجهة البحرية لخليج العقبة بمقدار 1.5 كيلومتر، وتفوق تكلفة المشروع المليار دولار.

ahmad.rawashdeh@alghad.jo

التعليق