عمال مياومة في "التكنولوجيا" يواصلون الاعتصام والجامعة تدرس اجراءات تثبيتهم

تم نشره في الثلاثاء 7 شباط / فبراير 2012. 02:00 صباحاً - آخر تعديل في الثلاثاء 7 شباط / فبراير 2012. 12:55 مـساءً

احمد التميمي

الرمثا – فيما يواصل قرابة 350 عامل مياومة في جامعة العلوم والتكنولوجيا الأردنية، اعتصامهم لليوم الثاني للمطالبة بتثبيتهم وإعطائهم مسمى وظيفيا، تقوم الجامعة بدراسة تثبيت العمال ممن تنطبق عليهم الأسس، وفق رئيسها الدكتور عبدالله ملكاوي.
وبين الدكتور الملكاوي أن الموافقة على طلب تثبيت عمال المياومة في الجامعة جاء منذ نهاية الأسبوع الماضي من رئاسة الوزراء، على أن يتم ذلك ضمن أسس وقواعد محددة لا تستطيع الجامعة تجاوزها.
وأضاف أن الجامعة استمعت إلى مطالب عمال المياومة منذ الأسبوع الماضي وخاطبت بدورها وزارتي التعليم العالي والعمل، مشيرا إلى أن الرد وصل بسرعة قياسية مع نهاية الأسبوع الماضي ويقضي بالموافقة على تثبيت عمال المياومة ضمن أسس وقواعد محددة. 
ويشكو العمال المعتصمون من تدني رواتبهم التي تقل بمجملها عن 200 دينار، وبدأت تتآكل جراء الظروف الاقتصادية الصعبة، فيما يأتي الاعتصام وحسب تأكيدهم "بعد استنفاد جميع الخيارات وسط مماطلة الجامعة باتخاذ قرار التثبيت، رغم أن تعيينهم بالجامعة مضى عليه أكثر من 5 سنوات".
ويشير عدد منهم إلى أن الجامعة تنتهج أسلوبا وصفوه بـ"المماطلة والتسويف"، وعدم الاستجابة لمطالبهم منذ سنوات، وذلك بعدم تحويلهم من نظام المياومة إلى نظام التصنيف، للحصول على الامتيازات والحوافز التي يتلقاها زملاؤهم المصنفون، إضافة إلى ساعات العمل الإضافي والتأمين الصحي لأفراد أسرهم.
وأكدوا أن الجامعة لم تعطهم الأولوية في التصنيف عند توفر الشواغر الوظيفية في أقسام الجامعة، ولجأت إلى الإعلان وتعبئة تلك الشواغر من خارج كادر الجامعة.
ولفتوا إلى خطورة عملهم والذي قد يتسبب بإصابات عمل دون الحصول على أي تعويض أو مكافآت شهرية، مطالبين بمنحهم مكافأة نهاية الخدمة المعمول بها في الجامعة وفي معظم مؤسسات الدولة.

ahmad.altamimi@alghad.jo

التعليق