نصيف يوقع ديوانه "على أجنحة الجراح"

تم نشره في الخميس 2 شباط / فبراير 2012. 03:00 صباحاً

عمان - الغد - وقَّعَ الشاعر والإعلامي العراقي المقيم في الأردن محمد نصيف ديوانه "على أجنحة الجراح" الصادر عن دار فضاءات للنشر والتوزيع، في حفل نظمته لجنة العراق أول من أمس في مقر رابطة الكتاب الأردنيين شارك في حفل الشاعر الزميل هشام عودة.
وقال الشاعرهشام عودة في الحفل إنَّ المجموعة الشعرية تنتمي لشعر المقاومة، مشيرا إلى أنَّ الشاعر يؤكد وقوفه في "خندق شعري مقاوم مع رموز القصيدة العراقية أمثال: حميد سعيد، عبد الرزاق عبد الواحد، سعدي يوسف".
ورأى عودة أنَّ هناك مجموعة من المفاتيح التي لا بد من الوقوف عندها، وأولها عنوان المجموعة الشعرية. وقال "الجراح التي نعرفها هي تلك التي تضعف الجسم وتثبط العزيمة وتثير الألم".
وأشار إلى أنَّ جراح الشاعر التي يتحدَّثُ عنها في مجموعته، هي جراح العراق وفلسطين والأمة. وتابع: "نراها هنا بأجنحة، ما يشير إلى محاولة استنهاض الهمم، من أجل تحقيق الغلبة على من تسببوا بهذه الجراح، وهم الغزاة وحلفاؤهم وعملاؤهم".
وذهب عودة إلى ان القضية التي تستوقف القارئ، هو الإهداء الذي حملته المجموعة، وجاء فيه "إلى الذي حمل العراق فوق رأسه ومشى على النار.. صدام حسين"، رائيا أنه انحياز واضح من الشاعر للزمن الذي مثله الرئيس صدام حسين في حياة العراق والأمة.
وقرأ الشاعر مجموعة من قصائده تناول فيها معاناة العراق والعراقيين بسبب الاحتلال، ثم قام بتوقع الديوان للجمهور الذي حضر الحفل.

التعليق