البلقاء: الانتهاء من زراعة أول غابة للخروب في الأردن

تم نشره في الثلاثاء 31 كانون الثاني / يناير 2012. 03:00 صباحاً

طلال غنيمات

البلقاء – أنهت مديرية زراعة محافظة البلقاء أعمال تأسيس وزراعة أول غابة لشجرة الخروب في المملكة، والتي تم إنشاؤها في منطقة جلعد على قطعة أرض مساحتها حوالي خمسة وسبعين دونما.
وقال مدير زراعة محافظة البلقاء المهندس عبدالله الشمايلة إن إنشاء هذة الغابة التي سيتم افتتاحها ضمن احتفالات المملكة بيوم الشجرة، يأتي تجسيداً عملياً لمفهوم (الغابة للمجتمع)، والذي تبنته الأمم المتحدة العام الماضي كشعار للسنة الدولية للغابات.
وأضاف أن المشروع يأتي تأكيدا على ضرورة أن يكون للغابة انعكاسات إيجابية على المجتمع المحيط من النواحي الاقتصادية والبيئية والجمالية، بهدف دفع هذه المجتمعات إلى المساهمة بفعالية في المحافظة على الغابات، والحد من عمليات الإزالة أو الاعتداء عليها، لتحقيق مصالح ومنافع أخرى، وقد تم اختيار شجرة الخروب لما تتمتع به من ميزات فريدة ومتكاملة تجعلها من أكثر الأشجار قدرةً على تحقيق جميع الأهداف المنشودة وبكفاءة عالية.
 وأشار إلى أن شجرة الخروب هي من أشجار إقليم البحر المتوسط المعروفة منذ أكثر من أربعة الآف عام، وهي متكيفة للعيش في ظروف المنطقة، وقادرة على التحمل والبقاء في أصعب الظروف كالجفاف والبرد والرياح، وهي شجرة يمكن وصفها (بالمعطاءة) لأنها تهب الإنسان والأرض والحيوانات والطيور الكثير من المنافع والفوائد.
وعن القيمة الاقتصادية لإنتاج أشجارالخروب، أوضح المهندس الشمايلة أن ثمار الخروب كانت تستهلك سابقاً في منطقتنا إما بأكلها مباشرة وهي طرية أو صنع العصير (شراب الخروب) أو صناعة الأغذية (الدبس) أو الحلويات، إضافة إلى استخدامها علفاً للحيوانات.
ولفت الشمالية إلى أن الدراسات العلمية الحديثة كشفت عن المزيد من الفوائد الصحية والغذائية لثمار الخروب، حيث تبين أن لب قرون الخروب يحتوي على مواد غذائية عدّة، من أهمها السكر بنسبة 55 % وبروتين عالي الجودة بنسبة 15 %، ودهون بنسبة 6 %، وكمية وافرة من الألياف ومضادات الأكسدة. 

talal.ghnemat@alghad.jo

التعليق