موظفو بلديات في عجلون: "الهيكلة" خفضت رواتبنا

تم نشره في الاثنين 30 كانون الثاني / يناير 2012. 02:00 صباحاً

عامر خطاطبة

عجلون - رفض موظفو البلديات في عجلون النظام الخاص بموظفي البلديات وآلية تطبيق الهيكلة عليهم واثر ذلك على رواتبهم بعد إقرار النظام الوظيفي المعدل للرواتب،  معتبرين ذلك "ضربة حقيقية لهم".
واشاروا الى انهم سيصعدون من احتجاجاتهم بالاعتصام السلمي في حال لم تتم مراجعتها.
وقالوا إن نظام موظفي البلديات الذي صدر في الجريدة الرسمية وتناولته الصحف المحلية أبقى على سلم رواتب موظفي البلديات كما كان عليه سابقاً ولم يتم مساواتهم بموظفي القطاع العام، فيما بقيت الزيادات السنوية كما هي دون زيادة الأمر الذي اثر سلباً عليهم وخفض من رواتبهم.
وأشار الموظفون إلى أن إقرار النظام الوظيفي لموظفي البلديات والمتضمن استحقاق الموظفين من الفئتين الأولى والثانية علاوة غلاء معيشة مقدارها 135 دينارا وموظفي الفئة الثالثة مبلغ 110 دنانير، إضافة إلى علاوة تحسين مستوى المعيشة والتي لا تتجاوز 45 دينارا بحدها الأعلى للموظفين بجميع فئاتهم سيخفض من رواتبهم الحالية، محملين الحكومة مسؤولية ما ينتج عن هذا النظام في حال تطبيقه بشكل فعلي.
وطالبوا بمساواتهم بموظفي القطاع العام أسوة بباقي موظفي الدولة، مهددين بتنفيذ اعتصام مفتوح لحين تلبية مطالبهم المتمثلة بتطبيق نظام الخدمة المدنية عليهم والذي ربط الزيادة على الرواتب بالراتب الأساسي.
وقالوا إنه يفترض من الهيكلة وبحسب ما صرح به وزير تطوير القطاع العام بأنها مشروع إصلاحي والهدف منها إزالة التشوهات في الرواتب، مؤكدين أن تطبيق هذا النظام الخاص بموظفي البلديات جاء مجحفاً بسبب تقليص وتآكل رواتب موظفي البلديات بدلاً من زيادتها بعد إقرار الهيكلة الخاصة بهم، والتي ينتظرها الموظفون منذ أكثر من عام ويعولون عليها الكثير لتحسين أوضاعهم المعيشية.

amer.khatatbeh@alghad.jo

التعليق