الطفيلة: تجار يشكون تسرب المياه إلى محالهم من مشروع إعادة إعمار المسجد الكبير

تم نشره في الخميس 26 كانون الثاني / يناير 2012. 03:00 صباحاً

فيصل القطامين

الطفيلة - شكا أصحاب محال تجارية في الطفيلة من تسرب المياه الى محالهم من مشروع إعادة إعمار المسجد الكبير الذي يعلو سطحها ما ألحق الضرر بالبضائع.
وبينوا أن تساقط الأمطار أخيرا، تسبب بتجمع المياه على أرضية المشروع وتسربها إلى محالهم، مطالبين بضرورة الكشف على المشكلة وإيجاد حل سريع لها.
وبين أحمد المرايات صاحب محل لبيع الملابس أن المياه تسربت إلى محله عبر السقف، وأدت الى تعطيل مكيف الهواء، إضافة الى بلل الملابس المعروضة وأجزاء من "ديكور" المحل.
وأضاف أنه بات غير قادر على عرض البضائع داخل المحل، سيما وأن واجهات العرض باتت مبللة بالكامل. 
ويشير صاحب محل لبيع الأدوات المنزلية إلى أن المياه أضرت كثيرا بالبضائع التي يعرضها داخل محله، والصناديق المغلفة التي تحوي بضائع والتي تبللت وأصبح الزبون يرفض شراءها على شكلها الحالي.
وكان أصحاب المحال المتضررة قد تقدموا بشكوى الى لجنة السلامة العامة في المحافظة والتي وعدت بالكشف على الأضرار الناجمة عن تسرب المياه إلى محلاتهم، ومعالجة المشكلة.
من جانبه، أكد رئيس لجنة السلامة العامة في الطفيلة مساعد محافظ الطفيلة صلاح قباعة أن نحو 10 من أصحاب المحلات التجارية في وسط سوق الطفيلة تقدموا بشكوى تتضمن تسرب المياه إلى محلاتهم وتسببها بأضرار بليغة، لافتا الى أنه تم تشكيل لجنة قامت بالكشف على المشكلة التي يعود سببها إلى عدم استكمال أعمال إنشائية لمشروع تطوير مسجد الطفيلة الكبير التابع لمديرية الأوقاف، والتي تشكل أرضيته سطحا للعديد من المحلات في المنطقة.
وأكد أنه تمت مخاطبة مديرية الأوقاف من أجل الإيعاز للمقاول وبشكل فوري باستكمال الأعمال الإنشائية الناقصة في المشروع، وإضافة طبقة إسمنتية بشكل مائل لمنع تجمع مياه الأمطار والحيلولة دون تسربها إلى المحلات التي تقع أسفل المشروع.

faisal.qatameen@alghad.jo

التعليق