23 مليون دينار لتحسين الواقع المائي في الطفيلة

تم نشره في الأربعاء 25 كانون الثاني / يناير 2012. 03:00 صباحاً

فيصل القطامين

الطفيلة - كشف مدير مياه الطفيلة المهندس مصطفى زنون عن توجه لتنفيذ مشروعات مائية بكلفة قدرها نحو 23 مليون دينار، ممولة من وكالة الإنماء اليابانية للتعاون الدولي "جايكا"، بهدف تحسين الشبكات والخطوط الناقلة للمياه في مناطق محافظة الطفيلة وتطوير الواقع المائي وتقليل نسبة الفاقد. 
وتوقع زنون أن تتم المباشرة بتنفيذ المشروع خلال الأشهر الثلاثة المقبلة، حيث يتضمن استبدال خطوط الشبكة المائية بأقطار وأطوال مختلفة، ما يسهم بتحسين الواقع المائي في كافة مناطق الطفيلة، والتخفيف من نسبة الهدر المائي الذي سجل العام الماضي 2011 ما نسبته 35 % نتيجة تردي الشبكة القديمة التي مضى عليها أكثر من 35 عاما بدون استبدال.
كما يتضمن المشروع إقامة خزانات للمياه في الطفيلة ولواء بصيرا بطاقة تخزينية تصل إلى نحو 1800 متر مكعب.
وأشار زنون إلى قرب البدء بتنفيذ مشروع مائي لربط حمامات عفرا بشبكة المياه خلال شهر شباط (فبراير) المقبل، بكلفة تصل قرابة 443 ألف دينار، إضافة الى السعي لربط مناطق تجمعات سكنية في إزحيقة بالطفيلة وأم زعرورة بالمياه، مؤكدا أن عملية التنفيذ سيباشر بها خلال الشهر الحالي.
وبين أن الطفيلة تتزود من خلال مصدرين للمياه هما زبدا والحسا وبواقع 12 بئرا، بطاقة إنتاجية تصل الى قرابة 850 مترا مكعبا في الساعة، إضافة الى 6 مواقع لآبار مشروع الجفاف الخاص بمربي المواشي والتي تزودهم بالمياه لسقاية مواشيهم بشكل مجاني، وتعمل تلك الآبار على أنواع مختلفة من الطاقة كبئر التوانة الذي يعمل بالطاقة الشمسية وبئر علاقة الذي يعمل بطاقة الرياح، فيما بقية الآبار في جرف الدراويش والحسا تعمل بالطاقة الكهربائية.
وبلغ عدد المشتركين نحو 14444 مشتركا بعدادات للمياه، متوقعا أن يكون الواقع المائي للمحافظة جيدا وبدون مشاكل سوى بعض الحالات الفنية القليلة كانقطاع التيار الكهربائي أو الاعتداء على المضخات وتعطلها، مؤكدا أنه سيتم تأمين كافة المناطق بحاجتها من المياه، ومن خلال نظام الدور المعمول به بشكل دقيق.
ولفت إلى أن إدارة المياه تزود المناطق البعيدة غير المربوطة بشكبة المياه كمنطقة سيل الحسا والمدارس ومساكن الأسر العفيفة فيها بكميات كافية وبشكل منتظم من المياه من خلال الصهاريج.

faisal.qatameen@alghad.jo

التعليق