بطولة استراليا المفتوحة

موقعة كلاسيكية بين نادال وفيدرر في نصف النهائي

تم نشره في الأربعاء 25 كانون الثاني / يناير 2012. 03:00 صباحاً
  • الاسباني رفاييل نادال يحتفل بالفوز على التشيكي توماس برديتش أمس -(أ ف ب)

ملبورن -لحق الاسباني رافايل نادال المصنف ثانيا بالسويسري روجيه فيدرر الثالث الى نصف نهائي بطولة استراليا المفتوحة لكرة المضرب، اولى بطولات الغراند سلام، في موقعة كلاسيكية تعيد الى الاذهان المباراة النهائية بينهما في 2009.
وفي ربع النهائي أمس الثلاثاء في ملبورن، فاز نادال على التشيكي توماس برديتش السابع بعد مباراة ماراثونية استمرت 4 ساعات و16 دقيقة 6-7 (5-7) و7-6 (8-6) و6-4 و6-3، وفيدرر على الارجنتيني خوان مارتن دل بوترو الحادي عشر 6-4 و6-3 و6-2.
وخاض اللاعبان مباراة رائعة في نهائي بطولة استراليا العام 2009 حسمها نادال في خمس مجموعات.
وستكون المرة الثانية فقط التي يلتقي فيها العملاقان في نصف نهائي احدى البطولات الاربع الكبرى، كونهما كانا لسنوات طويلة في المركزين الاولين في العالم وبالتالي كانا في الجهتين المقابلتين من جدول المباريات واغلب لقاءاتهما كانت في النهائي.
وكانت المرة الاولى في بطولة رولان غاروس الفرنسية العام 2005 حين فاز الاسباني في طريقه الى اللقب.
التقى اللاعبان تسع مرات في المباريات النهائية لبطولات الغراند سلام، فاز نادال في سبع منها، كما انه يتفوق على منافسه في المواجهات المباشرة باجمالي 17 فوزا في 26 مباراة.
المباراة الاخيرة بينهما كانت لمصحلة فيدرر 6-4 و6-0 في بطولة الماسترز في تشرين الاول(اكتوبر) الماضي.
ويبحث نادال، الذي فقد في تموز(يوليو) الماضي الماضي صدارة التصنيف العالمي لمصلحة الصربي نوفاك ديوكوفيتش، عن لقبه الحادي عشر في البطولات الاربع الكبرى، والثاني في بطولة ملبورن بعد العام 2009.
يذكر ان الاسباني لم يكن محظوظا في البطولة الاسترالية في النسختين الاخيرتين، اذ خرج من ربع النهائي العام 2010 امام مواطنه دافيد فيرر بعد ان تعرض الى اصابة في الفخذ في بداية المباراة، ثم انسحب من الدور ذاته امام البريطاني اندي موراي العام 2011 في بداية المجموعة الثالثة بسبب اصابة في الركبة.
وعلق نادال على الفوز قائلا "حاولت المحافظة على تركيزي طوال المباراة"، مضيفا "لم احصل على فرص كثيرة على ارسالاته لكنني حاولت ان ارد الكرة جيدا والتراجع الى الخط الخلفي اكثر، كنت متوترا قليلا في البداية لكن عندما فزت بالمجموعة الثانية ارتفعت ثقتي بنفسي وتحسنت ضرباتي الخلفية بشكل كبير".
وعن المباراة المرتقبة في نصف النهائي مع فيدرر وتأثير الاجهاد البدني عليه قال نادال "نهائي 2009 يعتبر من الذكريات الجميلة لدي، فحينها لم اكن اشعر بأنني سأفوز بالمباراة لانني خضت ايضا مباراة ماراثونية في نصف النهائي، والان انا سعيد لأنني تمكنت من اكمال المجموعتين الثالثة والرابعة امام برديتش بهذه الجهوزية البدنية".
من جهته، قهر فيدرر منافسه الارجنتيني موان مارتن دل بوترو بثلاث مجموعات 6-4 و6-3 و6-2.
فوز السويسري جاء في مباراته الالف في مسيرته الاحترافية التي انطلقت العام 1998، والتي تتضمن 814 فوزا و186 خسارة.
ويحمل الاميركي جيمي كونورز الرقم القياسي برصيد 1427 مباراة (فاز في 1156 وخسر 271).
يبلغ السويسري نصف نهائي بطولة استراليا للمرة التاسعة على التوالي، وقد توج بطلا لها اربع مرات اعوام 2004 و2006 و2007 و2010.
كما انه يبلغ نصف النهائي في البطولات الاربع الكبرى للمرة الثلاثين في مسيرته، ويبعد مرة واحدة فقط عن صاحب الرقم القياسي الاميركي جيمي كونورز.
وبات فيدرر اول لاعب يتخطى الثلاثين وينجح ببلوغ نصف النهائي في ملبورن منذ الاميركي اندريه اغاسي الذي حقق ذلك العام 2004.
لكن المستوى الذي قدمه فيدرر أمس امام دل بوترو لا يدل على ان السويسري تأثر كثيرا بعامل السن، اذ انه لم يتح له المجال لالتقاط انفاسه طوال المباراة رغم ان الارجنتينتي معروف بضرباته القوية من الخط الخلفي للملعب.
ويبدأ فيدرر الموسم الحالي باداء رائع افضل كثيرا مما كان عليه في بداية العام الماضي الذي استعاد فيه توازنه في اواخره قبل ان ينهيه باحراز بطولة الماسترز للاعبين الثمانية الاوائل في العالم. علما بأنه فشل في العام الماضي بالفوز بأي لقب في البطولات الاربع الكبرى.
يذكر ان السويسري، صاحب الرقم القياسي في بطولات الغراند سلام (16 لقبا)، كان انسحب من نصف نهائي دورة الدوحة مطلع العام الحالي بسبب /الام في الظهر.
في المقابل، ما يزال دل بوترو يجهد للعودة الى مستواه الذي كان عليه حين توج بطلا في فلاشينغ ميدوز الاميركية العام 2009 بفوزه على فيدرر بالذات في النهائي، وذلك اثر تعرضه لسلسلة من الاصابات ابعدته فترات طويلة عن الملاعب، وحسن تصنيفه بشكل هائل في العام الماضي اذ تقدم من المركز 485 عالميا الى الحادي عشر.وقال فيدرر "انا سعيد جدا، اعتقد بأنها كانت مباراة رائعة ورفيعة المستوى"، مضيفا "كان الامر صعبا مع الشمس والظل في جانبي الملعب لكنني تعاملت مع الامور جيدا".
وتابع السويسري "لم اواجه صعوبات كبيرة في استقبال ارسالاته وكنت قادرا على ردها ما شكل احد عناصر الفوز، فضلا عن انني ارسلت جيدا بدوري ونوعت كثيرا من كراتي حيث شعرت بثقة كبيرة بسرعة".
وعن انجازه بخوضه المباراة رقم 1000 في مسيرته الاحترافية قال "سعيد لتحقيقه لكنني ارغب ان اصل الى الفوز رقم 1000".
واوضح فيدرر "افضل مواجهة نادال لتكرار المواجهة بيننا في نهائي 2009، لم اعد اذكر المرة الاخيرة التي تقابلنا فيها في نصف نهائي الغراند سلام، ربما في رولان غاروس 2005. كنا لاعوام في الجهتين المقابلتين من الجدول لكن الامر اختلف الآن واعتقد بأن ذلك جيدا لكرة المضرب". -(ا ف ب)

التعليق