الوضع المالي "المتردي" لبلدية جرش يحول دون استلامها مشروع تزيين مدخل المدينة

تم نشره في الثلاثاء 24 كانون الثاني / يناير 2012. 03:00 صباحاً
  • أعمال تشطيبات لمشروع تزيين مدخل مدينة جرش الجنوبي-(ارشيفية)

صابرين الطعيمات

جرش - حال الوضع المالي "المتردي" لبلدية جرش الكبرى دون تمكنها من استلام مشروع تزيين مدخل المدينة الجنوبي الذي يتضمن إدارة الحديقة العامة، وفقا لمدير البلدية المهندس أكرم بني مصطفى.
وقال بني مصطفى، إن أهم مراحل المشروع الذي نفذ بمكرمة ملكية سامية تضمنت إنشاء حديقة عامة، حيث اشترطت وزارة السياحة أن تقوم البلدية بإدارتها، الأمر الذي يتطلب تعيين حراس وعمال وطاقم فني وإداري تقدر تكلفة عملهم نحو 60 ألف دينار سنويا، وهو ما يفوق قدرة البلدية المالية.
وبين أن "البلدية طلبت من وزارة السياحة دعمها بـ25 ألف دينار سنويا لتغطية نفقات إدارة الحديقة، إلا أنها رفضت بشكل قاطع، مؤكدا رفض البلدية استلام المشروع رغم انتهاء العمل به منذ عدة أسابيع".
من جهته بين رئيس لجنة بلدية جرش الكبرى المهندس بلال المومني أن تكلفة مشروع الذي يتضمن تزيين مداخل ومخارج المدينة وبناء مواقف لحافلات نقل السياح إلى المدينة الأثرية، وبناء أرصفة وأطاريف وحديقة عامة ومرافق عامة وتنظيف الحجر وتركيب مظلات، فضلا عن إقامة مدرج للاحتفالات بتكلفة تفوق 2 مليون دينار، لافتا إلى انتهاء العمل به بمختلف مراحله.
وأوضح المومني في حديث سابق لـ"الغد" أن "المشروع  أضيف إليه العديد من المراحل التي لم تكن موجودة، ولكنها تظهر مدخل المدينة بجمالية أكبر وتم تنفيذها بناء على طلب خاص من بلدية جرش الكبرى". وقال إن "هذه الإضافات هي إدخال شارع عجلون – جرش بالتزيين والتجميل كونه يربط المحافظتين يبعضهما، وسوف يتم بناء أرصفة وأطاريف جديدة، كما سوف يتم تحويل الكيبلات الكهربائية الهوائية إلى أرضية، وتنفيذ شبكة صرف صحي وتمديدات صحية كاملة، وتحديث شبكة لتصريف مياه الأمطار واستبدال الدوار بإشارات ضوئية أكثر واقعية وعملية تسهيلا على السائقين".
وأوضح أن "هذه الإضافات تعتبر مكملة للمشروع ومتممة لمراحله، وتساهم في إحداث نقلة نوعية على مدخل جرش  الجنوبي والسياحي والأكثر حيوية في محافظة جرش".
وكان جلالة الملك قد تبرع بثلاثة ملايين دينار لتنفيذ مشاريع تنموية حيوية وخدماتية في محافظة جرش، وذلك خلال زيارة قام بها جلالته نهاية آذار (مارس) عام 2010، اطلع خلالها على التوسعة الجديدة لمستشفى جرش الحكومي، وافتتح المبنى الجديد للمحافظة، واستمع إلى مطالب واحتياجات المحافظة في لقاء مع المجلس الاستشاري. ووزعت المكرمة على مشاريع محافظة جرش الحيوية، ومن أبرزها توسعة مستشفى جرش الحكومي، وإنشاء غرف صفية، وزيادة عددها في بعض المدارس، وتجميل وتزيين مدخل جرش الجنوبي.

sabreen.toaimat@alghad.jo

التعليق