الليغا

ريال مدريد يداوي جراحه بفوز كبير على بلباو

تم نشره في الثلاثاء 24 كانون الثاني / يناير 2012. 03:00 صباحاً
  • مهاجم مدريد رونالدو يسدد ركلة الجزاء في مرمى بلباو أول من أمس -(رويترز)

مدريد- استعاد ريال مدريد هيبته مؤكدا عدم خضوعه للاستسلام بعد هزيمة بكأس الملك أمام غريمه برشلونة 2-1، حيث حقق فوزا ساحقا مساء أول من أمس الأحد في ملعب سانتياغو برنابيو أمام أثلتيك بلباو 4-1 في المباراة المؤجلة من الأسبوع الأول للدوري الإسباني لكرة القدم، ليواصل انفراده بصدارة المسابقة برصيد 49 نقطة وبفارق خمس نقاط عن غريمه الكتالوني حامل اللقب. وكان الريال دخل المباراة بعد ما أثير جدل حول مشاكل بين اللاعبين ومدربهم البرتغالي جوزيه مورينيو. واستبعد مورينيو من التشكيل الأساسي للمباراة المدافع بيبي بعد واقعة دهسه ليد مهاجم برشلونة، ليونيل ميسي والتي أثارت انتقادات واسعة. ومع انطلاق اللقاء فوجئ الريال بهدف أحرزه نجم هجوم الضيوف، فرناندو يورنتي (د13)، لكن الملكي رد سريعا بهدف للبرازيلي مارسيلو بعد تسليم وتسلم للكرة بينه والفرنسي كريم بنزيمة ليحرز هدف التعادل (د25).
ومع انطلاق الشوط الثاني لم يتوان الريال في التقدم سريعا بركلة جزاء سجلها البرتغالي كريستيانو رونالدو (د47)، ومن هجمة أخرى سقط الألماني مسعود أوزيل في منطقة جزاء اثلتيك لتعود إلى بنزيمة الذي وضعها في الشباك، لكن الحكم قررها ركلة جزاء ليعود كريستيانو إلى التهديف (د67). وقبل نهاية المباراة بأربع دقائق عزز جوزيه كاييخون فوز فريقه بإضافة الهدف الرابع من مجهود شخصي رائع. وعلى الرغم من الفوز الكبير للريال إلا أن بعض جماهير سانتياغو برنابيو أطلقت صافرات استهجان ضد اللاعبين بسبب الهزيمة من برشلونة في كأس الملك. وبهذا الفوز واصل ريال مدريد تربعه على عرش الليغا برصيد 49 نقطة وبفارق خمس نقاط عن غريمه برشلونة.
فيما تجمد رصيد أثلتيك عند 26 نقطة في المركز السابع، متقدما بفارق الاهداف عن كل من أتلتيكو مدريد وإشبيلية.
بييلسا: لعبنا أمام ريال مدريد على قدم المساواة
أعرب مدرب فريق أثلتيك بلباو، الأرجنتيني مارسيلو بييلسا، عن أسفه إزاء طرد لاعبه أوسكار دي ماركو الذي كان وجوده أساسيا خلال المباراة. واعترف بييلسا بأن نتيجة المباراة، التي انتهت بفوز الفريق الملكي 4-1 ، عادلة، قائلا إن فريقه لعب جيدا وعلى قدم المساواة حتى جاء طرد دي ماركو.وأضاف: "دافعنا بصعوبة وتوقفنا عن الهجوم، حتى لحظة الطرد كنا نوازن بين الدفاع والهجوم". كما فسر المدرب الأرجنتيني خروج فرناندو يورنتي من الملعب ودخول توكيرو بقوله: "تغييره تزامن مع طرد دي ماركو" الذي نال البطاقة الصفراء الثانية.
الريال يحصل على أكبر عدد من ضربات الجزاء
حصل ريال مدريد الإسباني حتى الآن في الليغا على أكبر عدد من ضربات الجزاء بين كل المنافسين. وحصل فريق المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو وعقب انتهاء مباريات الدور الأول (19 مباراة) على تسع ضربات جزاء. وتصدى البرتغالي كريستيانو رونالدو لكل ضربات الجزاء وأحرزها جميعا دون اهدار ولو ركلة واحدة.
وحصل الريال في ست مباريات من أصل 19 على ضربة جزاء واحدة على الأقل وكانت هذه اللقاءات أمام خيتافي ورايو فايكانو وأوساسونا وأتلتيكو مدريد وإشبيلية وأثلتيك بلباو.
وكان لفريق مورينيو في ثلاث من هذه المباريات الست نصيبا في الحصول على ضربتي جزاء وليس واحدة وكانت هذه هي لقاءات رايو فايكانو وأتلتيكو مدريد وأثلتيك بلباو.-(إفي)

التعليق