حب التضحية يظهر مبكرا عند الأطفال

تم نشره في الاثنين 23 كانون الثاني / يناير 2012. 03:00 صباحاً
  • ظهرت دراسة أن علامات حب التضحية تظهر مبكرا عند الأطفال -(أرشيفية)

واشنطن- أظهرت دراسة حديثة أن علامات حب التضحية قد تظهر مبكراً عند الأطفال في عمر 15 شهراً، الأمر الذي يثير سؤالاً حول كيفية اكتسابهم هذه الصفة سواء من خلال جينات طبيعية أو من خلال مشاهدتهم لسلوك البالغين.
وفي تجربة عملية، أظهر الأطفال بعض الدهشة عند مشاهدة الكبار يتعاملون بشكل غير منصف مع الآخرين، وهو ما يثبت أن البشر يكتسبون هذه الخصائص في سن مبكرة جداً عكس المعتقد، كما بيّنت الدراسة علاقة بين توقعاتهم الاجتماعية وسلوكهم.
وتم الاختبار بتحليل ردود أفعال الأطفال الرضع عند مشاهدة أفلام لشخصين تم إعطاء كل واحد منهم سلطانية بسكويت وإبريق حليب، وأظهر الصغار اهتماما أكبر بالمواقف التي تفاجئهم؛ حيث ركزوا بشكل أكبر على الأشخاص الذين تم إعطاؤهم مقدارا غير متساو من الطعام.
وقالت أستاذة علم النفس المساعدة بجامعة واشنطن وكاتبة الدراسة، جسيكا سومرفيل: "لقد توقع الصغار مقداراً متساوياً وتوزيعاً عادلاً للطعام ودهشوا لرؤية شخص يتم إعطاؤه كميات أكبر من البسكويت والحليب عن الآخر".
وأضافت "هذه النتائج توضح أيضاً الصلة بين العدالة والتضحية عند الصغار، فهؤلاء الأطفال الذين أظهروا حساسية تجاه التوزيع العادل للطعام كانوا أيضاً أكثر استعداداً لمشاركة الآخرين ألعابهم".
وتم ذلك من خلال تجربة أخرى؛ حيث تم إعطاء كل طفل لعبتين وتم اختبارهم لمعرفة ما إذا كانوا سيشاركون الآخرين لعبتهم المفضلة أو الأقل تفضيلاً أو لا شيء على الإطلاق.
وقالت الباحثة إن الأطفال المحبين للتضحية هم من أظهروا حساسية ضد عدم العدالة في توزيع الطعام، وعلى العكس الأطفال الذين يتصفون بالأنانية أظهروا تفهماً لوجود اختلافات فردية من شخص إلى آخر قد تستلزم عدم عدالة التوزيع.
وأفادت بأنه "من المحتمل أن هؤلاء الأطفال اكتسبوا هذه الخصائص من خلال ملاحظتهم سلوكات الأشخاص البالغين من حولهم". -(العربية.نت)

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »هذه فطره طبيعية من الله سبحانه وتعالى (fuad)

    الثلاثاء 24 كانون الثاني / يناير 2012.
    عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ , أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ , قَالَ : " كُلُّ مَوْلُودٍ يُولَدُ عَلَى الْفِطْرَةِ , فَأَبَوَاهُ يُهَوِّدَانِهِ وَيُنَصِّرَانِهِ وَيُمَجِّسَانِهِ