موظفو "مياه عجلون" يجددون اعتصامهم للمطالبة بتحسين أوضاعهم

تم نشره في الخميس 19 كانون الثاني / يناير 2012. 03:00 صباحاً

عامر خطاطبة


عجلون- جدد موظفو إدارة مياه عجلون أمس اعتصامهم أمام مبنى الإدارة، رافعين الأعلام الأردنية وصور جلالة الملك، وشعارات تؤكد قدرة الكفاءات الأردنية على إدارة قطاع المياه، والمطالبة بالأمن الوظيفي وتحسين رواتبهم.


وأشاروا إلى أن العقد المبرم مع شركة مياه اليرموك لا يضمن العدالة الوظيفية، خاصة في سلم الرواتب، لافتين إلى وجود فجوات كبيرة بين رواتب الموظفين العاديين والمديرين وبعض المسؤولين.


 وأكد المعتصمون أن إجمالي رواتب المدير العام و6 من المديرين الآخرين والمساعدين خلال مدة العقد المبرم لمدة (5 سنوات) تزيد على 12 مليون يورو، بمتوسط 75ر1 مليون يورو سنويا.وطالب المعتصمون خلال الاعتصام الذي شارك فيه عدد من المواطنين وبعض رموز من الحركة الإسلامية بإلغاء العقد المبرم مع ائتلاف شركة "فيوليا واكوا تريت"، وتعيين خبراء محليين لإدارة شركة مياه اليرموك ممن لديهم الخبرة الكافية في إدارة قطاع المياه، وعلى دراية كافية بأمور التشغيل والصيانة والمشتركين، بحيث يتم اختيارهم على أساس الشفافية والخبرة لإدارة الشركة. كما طالبوا بإعادة التحقيق في عقد الإدارة الحالي ومحاسبة المعنيين الذين أبرموا هذا العقد "الجائر" على حساب الموظفين والمواطنين.

amer.khatatbeh@alghad.jo

التعليق