ديرعلا: الشتاء يوفر ظروفا مواتية لسارقي كوابل الاتصالات والكهرباء

تم نشره في الخميس 19 كانون الثاني / يناير 2012. 03:00 صباحاً - آخر تعديل في الخميس 19 كانون الثاني / يناير 2012. 01:13 مـساءً
  • عمود كهرباء مكسور في الاغوار ما يسهل سرقة الكوابل الكهربائية المتصلة به- (ارشيفية)

حابس العدوان

ديرعلا - شكا سكان في مناطق ديرعلا من انتشار ظاهرة سرقة الكوابل النحاسية الكهربائية والهاتفية في مناطق الأغوار، ما يتسبب بانقطاع خدمات الهاتف والإنترنت عن منازلهم.

وقالوا إن حوادث سرقة الكوابل باتت تشهد تزايدا في الآونة الأخيرة، خاصة مع قدوم فصل الشتاء حيث الأجواء الباردة والماطرة، والتي تعد فرصة جيدة ينتهزها اللصوص للقيام بعمليات السرقة.

وبين عواد الشطي أن هدف اللصوص من سرقة هذه الكوابل هو استخلاص النحاس وبيعه خاصة مع ارتفاع أسعاره أخيرا، مشيرا الى أن كوابل الهاتف باتت الأكثر عرضة للسرقة لعدم وجود مخاطر كالتي تفرضها كوابل الكهرباء.

وأضاف عواد أن "هؤلاء اللصوص يقومون عادة بحرق الكوابل واستخلاص النحاس، وبيعه "لتجار الخردة"، مطالبا الجهات المعنية بتكثيف الرقابة على هؤلاء التجار الذين يشكلون حافزا لمعظم الشباب الذين يقومون بسرقة الكوابل".

وأوضح سكان في المنطقة أن سرقة كوابل الاتصالات في المنطقة عطلت خدمة الهاتف الأرضي والإنترنت عن عدد من المنازل، فيما تحتاج إعادة الخدمة في بعض الأحيان الى شهر أو شهرين.

ودعوا الجهات المعنية إلى ضرورة إيجاد آلية مناسبة للحد من الاعتداءات على المصالح والممتلكات العامة والتي من شأنها الإضرار بالمواطنين وبمصالحهم. 

من جانبه، أكد متصرف لواء ديرعلا عبدالكريم أبو هزيم أنه تتم متابعة حوادث السرقة مع الجهات المختصة بكل اهتمام ودقة.

وأشار الى أن "أي شخص يتم ضبطه بارتكاب هذا الجرم سينال أشد العقوبات"، داعيا المواطنين "إلى التعاون والإبلاغ عن أي شخص يعبث بهذه الكوابل لما فيه مصلحة الجميع".

وأوضح مدير مركز خدمات المشتركين في ديرعلا حسين أبو زنيمة أن "كوابل الاتصالات النحاسية وخاصة الهوائية تتعرض غالبيتها للسرقة باستمرار ما تسبب بخسائر فادحة للشركة تقدر بآلاف الدنانير، إضافة الى حدوث إرباك للشركة والمواطن على حد سواء".

وأشار الى أن "الشركة تعمل على إعادة الخدمة للمناطق المتضررة مما يستغرق وقتا وجهدا كبيرين  ويؤثر على مستوى الخدمة المقدمة للمواطن".

وبين أبو زنيمة أن "بعض المواقع تتعرض على الدوام للسرقة، مهيبا بالجهات الأمنية التصدي لهذه الظاهرة التي أضرت بمصالح المواطنين"، داعيا المواطنين الى "بذل المزيد من التعاون للقضاء على هذه الظاهرة والإبلاغ عن أي شخص يحاول العبث بالممتلكات العامة".

habes.alodwan@alghad.jo

التعليق