الأغوار الوسطى: اعتداءات على خطوط المياه تحرم المزارعين من ري مزروعاتهم

تم نشره في الاثنين 16 كانون الثاني / يناير 2012. 03:00 صباحاً

حابس العدوان

الأغوار الوسطى - شكا عدد من مزارعي حوض 23 الزور في الأغوار الوسطى من نقص في كميات مياه الري المسالة إلى مزارعهم مما تسبب بجفاف مزروعاتهم وتكبدهم خسائر كبيرة، مشيرين إلى أنّهم اضطروا إلى ريّ مزروعاتهم من مياه نهر الأردن، ومياه مهارب الصرف الجوفي ذات الملوحة العالية والنوعية الرديئة التي أضرّت بمحاصيلهم.
مزارعون فضّلوا عدم ذكر أسمائهم أشاروا إلى أن معاناتهم الشديدة تعود لعدم قدرة سلطة وادي الأردن على السيطرة على خطوط الريّ، ما أتاح للمزارعين الذين يروون مزارعهم من بداية الخطوط إلى الاعتداء على خطوط الريّ، وحرمان باقي المزارعين من استحقاقاتهم في المياه، لافتين إلى أنّ قيام السلطة بإيصال أنابيب ري لبعض المزارعين فاقم من حجم المشكلة، لأنّ تلك الأنابيب تستوعب كامل المياه المسالة في خطوط الري.
وأضاف مزارعون أنّ بعض الوحدات تروى في اليوم المقرر لها حسب برنامج التوزيع، لكنّ السلطة لا تقوم بإغلاقها في الأيام التي تروى فيها أراضيهم، ما يسبّب ضعفاً شديداً في وصول المياه، لافتين إلى أنّ معظم تلك الأراضي مزروعة بمحاصيل خضرية، وكلّفت أصحابها مبالغ طائلة، وسيتعرّضون لخسائر فادحة في حال استمر الوضع كما هو عليه حاليا.
من جانبه، أكّد مدير إدارة تشغيل وصيانة الأغوار الوسطى في سلطة وادي الأردن المهندس يوسف السكران أنّ السبب الرئيس لضعف وصول المياه يعود إلى اعتداء بعض المزارعين على تلك الخطوط،  الأمر الذي يؤدّي إلى نقصان كميات المياه الواصلة لعدد محدود من الوحدات الزراعية الأخرى.
وأشار السكران إلى أنّهم عملوا على إزالة أنابيب الريّ التي كانت تزوّد بعض الوحدات الزراعية المتضررة سابقا بعد حلّ المشكلة، مبيّناً أنّ الوضع الحالي ممتاز والمياه باتت تصل إلى جميع الوحدات الزراعية بدون استثناء.

habes.alodwan@alghad.jo

التعليق