ايفانز تتأهل للتصفيات الأميركية للسباحة وهي في سن الأربعين

تم نشره في الأحد 15 كانون الثاني / يناير 2012. 02:00 صباحاً

لندن - قطعت جانيت ايفانز حاملة الرقم القياسي العالمي السابق خطوة كبيرة على طريق عودتها للمنافسات أول من أمس الجمعة بتأهلها الى التصفيات الأميركية في السباحة والمؤهلة لدورة الالعاب الاولمبية بلندن هذا العام وهي في سن الاربعين.
وسجلت ايفانز وهي ام لاثنين زمنا اقل من الزمن المؤهل للتصفيات الأميركية والبالغ اربع دقائق و19.39 ثانية بتسجيلها اربع دقائق و 17.27 ثانية في سباق 400 متر حرة ضمن لقاء الجائزة الكبرى باوستن وهو لقاء تمهيدي.
وقالت بطلة الاولمبياد اربع مرات للصحفيين "كان الامر مثيرا للتوتر حقا. كنت معتادة على ان اتابع المنافسات كمتفرجة في المدرجات في مثل هذه الايام واصبحت الآن انافس هنا في المسبح مع كافة المتسابقات الصغار..كافة المتسابقات الصغار اللاتي تابعتهن على مدار سنوات." ويبتعد الرقم الذي سجلته بأكثر من 18 ثانية عن الرقم القياسي العالمي المسجل في الاحواض الطويلة والبالغ ثلاث دقائق و59.15 ثانية في اول تجربة كبيرة تخوضها ايفانز منذ ان قررت العودة لمنافسات السباحة العام الماضي. وتأمل ايفانز في المشاركة في التجارب الأميركية في سباق 800 متر وستشارك في هذا السباق في اوستن اليوم الاحد. واضافت "سباق 400 متر ليس ضمان نطاق تركيزي مثلما هو الحال بالنسبة لسباق 800 متر."
واعتزلت ايفانز الحاصلة على ثلاث ذهبيات في دورة الالعاب الاولمبية بسول في العام 1988 عقب فشلها في نيل ميدالية في اولمبياد 1996.
وكانت ايفانز تحمل ذات يوم الرقم القياسي العالمي لسبــاقات 400 و 800 و1500 متر حرة.-(رويترز)

التعليق