مرضى كلى في عجلون يعتصمون احتجاجا على عدم توفر طبيب متخصص

تم نشره في الخميس 12 كانون الثاني / يناير 2012. 02:00 صباحاً

عامر خطاطبة

عجلون - اعتصم مرضى كلى في محافظة عجلون أمس أمام قسم الكلى في مستشفى الإيمان الحكومي احتجاجا على عدم وجود طبيب متخصص في القسم معظم أيام الأسبوع، إضافة الى ظروف أخرى كتعطل بعض الأسرة والتهوية غير المناسبة.
كما اشتكى المعتصمون من ضيق المكان ما يضطر المريض أحيانا للانتظار خارج القسم حتى يأتي دوره لتلقي العلاج، ما يسبب له معاناة أخرى فوق معاناته جراء المرض.
وأشار المعتصمون إلى أن أهم طلب بالنسبة لهم هو وجود طبيب متخصص بشكل منتظم معظم أيام الأسبوع، مؤكدين أن الطبيب لا يأتي إلا مرة واحدة في الأسبوع حيث لا يستطيع الإشراف على جميع الحالات الموجودة.
وقال مدير صحة عجلون الدكتور عبدالرحمن طبيشات الذي تواجد خلال الاعتصام مع مدير شرطة عجلون العقيد هاني أبو رمان وأطباء مستشفى الإيمان إنه يتفهم مطالب مرضى الكلى المعتصمين، مشيرا إلى أنه سيرفع بكل هذه الطلبات تقريرا لوزارة الصحة تمهيدا لتنفيذ الممكن منها وبأسرع وقت.
وعن وجود طبيب متخصص في قسم الكلى طيلة أيام الأسبوع، أكد مدير الصحة أن ذلك في الوقت الحالي مستحيل لأن الأطباء المتخصصين في وزارة الصحة لا يتجاوز عددهم خمسة أطباء، ما يصعب توفير طبيب لكل مستشفى حيث يقوم الطبيب الواحد بالإشراف على عدة مستشفيات في مناطق مختلفة من المملكة في الوقت نفسه.
كما طمأن مدير الصحة مرضى الكلى إلى أن جزءاً كبيراً من مشاكلهم ومشاكل المستشفى الأخرى سوف تحل في منتصف هذا العام بعد افتتاح المستشفى العسكري في منطقة عبين - عبلين.

التعليق