أودي تسدل الستار على العام 2011 بمبيعات قياسية

تم نشره في الخميس 12 كانون الثاني / يناير 2012. 02:00 صباحاً
  • احدى سيارات اودي - (من المصدر)

دبي - أعلنت أودي الشرق الأوسط أمس عن نجاحها في تحقيق مبيعات قياسية في أسواق المنطقة مع بيع 7,865 سيارة خلال العام 2011 الماضي، أي بتفوق ملحوظ على مبيعات العام 2010 بنسبة 26.8 %. الأمر، الذي يجعل من أودي علامة السيارات التجارية النخبوية الأسرع نمواً في منطقة الشرق الأوسط. ومع تمكنها من خطف حصة الأسد من إجمالي مبيعات أودي في منطقة الشرق الأوسط، تكون دولة الإمارات العربية المتحدة قد حافظت على عرش أكبر أسواق المنطقة مبيعاً سيما وأنها شكلت 40 % (3,137 وحدة) من إجمالي المبيعات في المنطقة. أما مبيعات أودي في العاصمة الإماراتية أبوظبي، فقد ارتفعت بنسبة 42 % مع بيع 1,250 وحدة مقابل ارتفاع مبيعات العلامة الألمانية النخبوية ذات الحلقات الأربع في دبي بنسبة 39 % (1,887 وحدة). هذا وقد احتل كل من سوقي المملكة العربية السعودية والكويت المركزين الثاني والثالث لناحية المبيعات التي ارتفعت بنسبة 35.7 % (1,522 وحدة) و3.3 % (1,060 وحدة) على التوالي. كما تجدر الإشارة إلى أن صالة العرض الجديدة التي افتتحت في العراق ساهمت في تحقيق هذه النتيجة القياسية مع بيع 128 وحدة.
وقد عرفت نتائج مبيعات أودي لعام 2011 المنصرم انتعاشاً ملحوظاً بفضل التأدية المتميزة في الفئتين C وD بالإضافة إلى النشاط المعهود لأودي في فئة السيارات الرياضية المتعددة الاستخدامات SUV، إذ حافظت أودي Q7 على ريادتها كأفضل طرازات أودي مبيعاً مع 1,588 وحدة خلال العام المنصرم. أما مبيعات أودي A8 L السيدان الفارهة التي طرحت مؤخراً فعرفت من جهتها ارتفاعاً بنسبة 280.5 % مع 1,484 وحدة. هذا في حين حافظت فيه أودي Q5 الرياضية المتعددة الاستخدامات المدمجة على ريادتها لهذه الفئة من سيارات SUV مع بيع 1,218 وحدة (بزيادة قدرها 8.6 %). وبعد طرحها في صيف 2011، تمكنت أودي A6 السيدان النخبوية الجديدة من تسجيل ارتفاع في مبيعاتها بنسبة 9 % مع 1,127 وحدة مباعة في 2011.

التعليق