موظفو "مؤتة" يعتصمون للمطالبة بتحسين الأجور

تم نشره في الاثنين 9 كانون الثاني / يناير 2012. 03:00 صباحاً

هشال العضايلة

الكرك- بدأ موظفون إداريون في جامعة مؤتة أمس، اعتصاما مفتوحا أمام مبنى رئاسة الجامعة احتجاجا على ما وصفوه بـ"مماطلة" وزارة التعليم العالي بإقرار مسودة نظام سلم الرواتب الموحد للجامعات الأردنية.
وأكد الموظفون أنهم ممتنعين عن العمل، لحين استجابة الجهات المعنية، لمطالبهم في تحسين أوضاعهم خاصة الأجور التي يعتبرونها متدنية.
وكان الموظفون قد ارجأوا اعتصاما مماثلا الأسبوع الماضي، على أن تقوم رئاسة الجامعة بإجراء اتصالات مع الجهات المعنية بخصوص مطالبهم. 
واشار الناطق باسم العاملين المعتصمين وحيد البطوش، إلى أن تدهور الأجور التي يتقاضاها العاملون بالجامعة، أدت إلى تردي أوضاعهم المعيشية، لافتا إلى أن المسؤولية الملقاة على عاتق موظفي الجامعة، وما يترتب عليها من وقت وجهد كبيرين هي دافعهم وراء مطالبتهم بكافة الحقوق التي من شأنها تحسين دخولهم.
وزاد أن "مماطلة وزارة التعليم العالي بإقرار مسودة نظام سلم الرواتب الجديد، الذي وعد به موظفو الجامعات الاردنية، والاكتفاء بتقدير نسبة حوافزهم من الموازي  بنسبة لا تتجاوز 30 بالمئة من التحصيلات رغم حرمانهم من الزيادات والحوافز  مدة عشر سنوات يمثل اجحافا وانتقاصا لحقوقهم الشرعية".
وأكد أن الموظفين أقفوا الاسبوع الماضي اعتصاما بعد وعود من رئيس الجامعة بالاتصال مع الجهات المعنية في الوزارة لإقرار سلم الرواتب، لافتا إلى أن الاعتصام سيكون مفتوحا لحين تحقيق مطالب العاملين . 
 وكان نائب رئيس الجامعة للشؤون الإدارية الدكتور قبلان المجالي التقى الموظفين المعتصمين في موقع اعتصامهم ووعددهم بمتابعة مطالبهم ومخاطبة وزارة التعليم العالي بشأنها.
وكان العاملون في جامعة مؤتة قد أوقفوا قبل شهرين اعتصاما مماثلا عن العمل، بعد تلقيهم وعودا رسمية عبر أحد نواب المحافظة بتحقيق مطالبهم مع بداية العام الجديد.

التعليق